رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الجمعة 09/فبراير/2018 - 10:45 ص

فيديو ساخر عن «النور» يثير الجدل داخل الحزب السلفي

فيديو ساخر عن «النور»
أحمد الجدي
aman-dostor.org/7634

نشر عبد الله الشريف، الإعلامي الإخواني الساخر الهارب خارج البلاد، فيديو جديد له على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يهاجم فيه حزب النور السلفي، ويكشف كواليس تأسيس هذا الكيان السلفي منذ أن كان مجرد فكرة في جامعة الإسكندرية في سبعينات وثمانينات القرن الماضي وحتى أصبح جمعية وحزب متواجدان بقوة في المشهد المصري.

«الشريف» في هجومه على حزب النور كشف عضويته فيه، وأكد على مشاركته في الدعايا للحزب السلفي بالإسكندرية إبان الانتخابات البرلمانية عام 2012، والتي حصل فيها الحزب السلفي على 108 مقعد.

وبسبب الفيديو الساخر عن حزب النور، شن السلفيون هجوما شرسا على عبد الله الشريف، وكان أبرزهم سامح عبد الحميد حمودة، العضو السابق بحزب النور، الذي قال عنه في تصريحات صحفية له: عبد الله وغيره من الذين كانوا مع السلفيين وانحرفوا عن سواء السبيل ؛ لا يريدون أن يُواجهوا أنفسهم بأنهم ضلوا عن الطريق ، ولا يستطيعون أن يرموا شيوخ الدعوة بالضلال كأمثال الشيخ المقدم وحطيبة وفريد ، فيلجأ الشريف وأمثاله إلى حيلة تجعلهم يتصالحون مع أنفسهم ويشعرون ببعض الرضا والسلام الداخلي ألا وهي التفريق بين مواقف علماء الدعوة ، فيزعمون أن الشيخ ياسر وحده هو الذي استأثر بالأمور وأن باقي الشيوخ لا علاقة لهم بما يفعله ، وبالتأكيد هذا كلام عبثي ساذج ، بل هم بذلك يسبون علماء الدعوة ويتهمونهم بالتخاذل عن تقويم مسار الدعوة ، وبأنهم لا حيلة لهم فيما يرتكبه الشيخ ياسر ، ويعجزون عن الدفاع عن كيانهم من الانحراف ، بل يعجزون حتى عن التأوه والشجب وإصدار بيان فيه إنكار الموبقات التي يزعمها الشريف وغيره، والحقيقة الدامغة أن الدعوة ومشايخها على قلب رجل واحد ، ولو رأوا منكرًا فكان عليهم ألا يسكتوا عليه.

وأضاف في تصريحاته قائلا: نسأل عبد الله ما هو الجاه الذي حصل عليه حزب النور منذ إنشائه من سبعة أعوام؟ ، لم يحصل على أي مناصب مثل محافظ أو وزير أو أي ميزات.

وتابع: واضح جهله بإداريات الحزب فيقول المنتفعين أمثال (أمين السياسات وأمين الثقافات) دا فين المناصب دي في حزب النور..؟ ، وما هي أسماء أصحابها..؟ ، وبينتفعوا بإيه..؟ ، وبيقول (حزب النور انتهى وللأبد) هل أُوحي إليك أن حزب النور انتهى للأبد..؟ ، وهو يُقسم بالله أن الحزب ليس له قواعد شعبية ، وهو بلا شك كذاب، أما أن الحزب حصل على مقاعد قليلة في الانتخابات الأخيرة فسبب ذلك هو القوائم المغلقة ، فوقف حزب النور وحده أمام كل الأحزاب في القائمة ، والحزب حصل على ثلث أصوات الناخبين في مصر لكن القائمة المغلقة أهدرت كل هذه الأصوات.. ، ولا أريد أن أطيل بالرد على كل السفاهات التي تقيَّأ بها عبد الله في مقطعه غير المهذب وغير الواقعي وغير المنطقي.

واختتم تصريحاته قائلا: السؤال لماذا كل هذا الحقد على حزب النور..؟ ، ولماذا لا تُنكر المهلكات التي يقترفها الإخوان...؟ ، أم أنك تحافظ على أكل عيشك ولا تجرؤ على الصدام مع شباب الإخوان حتى لا يسلخونك ويُخرجون فضائحك..؟!!.