رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 02/يناير/2018 - 11:58 ص

2017.. عام الاختفاء والصراعات في «حزب النور»

2017.. عام الاختفاء
أحمد الشوربجى
aman-dostor.org/5398

حزب النور صاحب المرجعية السلفية والذراع السياسى للدعوة السلفية الذى جاء من أقصى اليمين من الموقف السلبى المعادى للمشاركة السياسية، وحرمة دخول الانتخابات، من المساجد، والأرضية العقائدية، إلى بحر السياسة وأرض الواقع، وقرار تشكيل الحزب، وخوض غمار البحر السياسي بأمواجه العالية عقب ثورة 25 يناير 2011م، فمثل ثاني أكبر كتلة برلمانية في برلمان 2011م 2012م بعدد أعضاء 111 عضوا، وبما يعادل نسبة 22%، وكما رفعته أمواج السياسة بقوة هبطت به بنفس القوة إلى 12عضوا فقط فى الانتخابات البرلمانية لعام 2015م، حاول أن يظل على ظهر هذه الأمواج متماهيًا مع حركتها فبدا متناقضًا في مواقفه بين العقيدة والبراجماتية التي لا حدود لها، رحلة طويلة نقف فيها عند فصل من فصولها عند عام 2017م تحديدًا عند أبرز محطات الحزب، ومواقفه، وفتاويه فى ذلك العام.

المختفون والغائبون عن الأضواء

غابت في هذا العام بعض الوجوه التي كان لها حضور بارز قبل ذلك عن صدارة الحزب، وعن أضواء الإعلام، ففى ملاحظة لا تخطئها العين سنرى عدم ظهورالأمين العام للحزب "جلال مرة"، و"يونس مخيون"، رئيس الحزب، وعضو مجلس الإدارة العام للدعوة السلفية على خلاف الأعوام السابقة فى حين برز اسم الدكتور أحمد خليل عبد العزيز خير الله، مساعد رئيس حزب النور للشئون الثقافية، ورئيس الكتلة البرلمانيه للحزب والذى تبنى مواقف الحزب تحت قبة البرلمان كما تولى تبريرها، وعرضها، والرد عنها إعلاميا

خالد علم الدين مستشار المعزول

شهد هذا العام أيضًا اختفاء القيادى بالحزب والدعوة السلفية الدكتور خالد علم الدين المستشار السابق للرئيس المعزول محمد مرسى، خالد علم الدين بكى خمس مرات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده تعقيبًا على عزل مرسى له بدعوى أن تقارير رقابية أثبتت استغلاله نفوذ منصبه، وطالب علم الدين مرسى بالاعتذار له، أو إخراج هذه التقارير في هذا العام 2017م قدم خالد علم الدين استقالته من حزب النور، ومن الدعوة السلفية فى آن واحد حيث قال:"أتقدم أنا خالد علم الدين باستقالتي من عضوية جمعية الدعوة السلفية بكفر الشيخ، وكذا من جمعية الدعاة الخيرية بالإسكندرية، راجيا قبولها متمنيا لإخواني السداد والتوفيق.

سامح عبد الحميد

سامح عبد الحميد صاحب الفتاوى المثيرة للجدل وأحد الأعضاء المؤسسين لحزب النور والقيادي السلفي البارز والذي اُقيل من الحزب بعد بيانه بشأن عدم جواز تولى المرأة ولاية من الولايات العامة تعقيبًا على تعيين امرأة محافظا للبحيرة يوم السبت 18مارس 2017م، بعدها أصدر الحزب بيانا رسميًا، أكد فيه فصل العضو سامح عبدالحميد حمودة بشكل نهائي، بعد التحقيق معه، وأخذ رأي الهيئة العليا للحزب بدعوى أنه خالف لائحة الحزب، اعترض سامح عبد الحميد وقال: أنه لم يخالف لائحة الحزب وأن التحقيق معه كان صوريًا، والحزب يعاقبه للإفصاح عن الحكم الشرعي لتولى امرأة منصب محافظ.
جدير بالذكر أن رأي سامح عبدالحميد يعبر عن القناعات الحقيقة للحزب، والتى اضطر لتغييرها مبررًا ذلك كما جاء على لسان ياسر برهامي أن: «مفسدة ترشيح المرأة، أقل من مفسدة ترك حزب النور المشاركة في العملية الانتخابية".

برهامى ينتهز الفرص

فى تعليق "محمود عباس" القيادى السلفي على فصل "سامح عبدالحميد" قال: إن الإطاحة بسامح عبد الحميد من الحزب ترجع فى الأساس إلى عملية تطهير يقوم بها برهامي، ورجاله ضد كل من لا يدين له بالولاء، ولا يخضع في حركته له رغبة منه في تأميم الحزب لصالحه؛ لأن "سامح"لم يكن يستأذن ياسر برهامي قبل ظهوره فى الإعلام كما أنه يصدر الفتاوى دون الرجوع له.
لم يخضع سامح عبد الحميد لقرار الفصل، ولم يرض به، فذهب بالخلاف لأقصى مدى ممكن بأن رفع على الحزب، والمتحدث الرسمي باسمه ثلاث دعاوى اعتراضًا على قرار فصله، والتشهير به، والسب العلني له من قبل المتحدث الرسمى للحزب حسبا زعم.

الهجوم على "نادر بكار"

لم يكف سامح عبد الحميد عن تصريحاته المثيرة للجدل ضد الحزب بعد فصله، وكان من أبرز تصريحاته قوله: أن نادر بكار، المتحدث السابق باسم حزب النور، دخل الهيئة العليا للحزب بالخطأ، وأن الدكتور بسام الزرقا القيادي السلفي هو من "حشر" بكار وسط أكابر في السن والمقام، وتوسط لدخول شاب صغير 27 سنة بين "فطاحل"، وهو من سن أولاد الكثير منهم فرأينا شابًا حاصلا على بكالوريوس تجارة وسط دكاترة أفذاذ، شابًا يتقاضى راتبًا من الحزب، وباقي الحزب يدفع، وأضاف: نادر "عمل بلاوي وعك السنين، إلا أنهم تحملوه من أجل الدكتور بسام.

أنور البلكيمي

شهد هذا العام أيضًا الفصل الأخير من قصة "أنور البلكيمي" عضو مجلس الشعب السابق عن حزب النور حينما ألقت وحدة مباحث مركز شرطة السادات في المنوفية، القبض عليه، بعد هروبه من تنفيذ 3 أحكام بالسجن في قضايا شيكات دون رصيد وإيصالات أمانة.

نعى مهدى عاكف

بعد مناقشات ومباحثات دامت أكثر من 24 ساعة، حول فكرة تقديم العزاء في مرشد جماعة الأخوان المسلمين السابق مهدي عاكف من عدمه وتخوف البعض منهم من احتسابهم مرة أخرى على جماعة الأخوان أصدرت الدعوة السلفية بيانًا رسميًا نعت فيه "مهدي عاكف" المرشد السابق لجماعة الإخوان الإرهابية، وقدمت العزاء لأسرته.

الدعوة للخروج على الرئيس التونسي

استنكر الحزب تصريحات الرئيس التونسى بشأن المساوة بين الرجل، والمرأة فى الميراث وإمكانية زواج المسلمة من غير المسلم، واعتبر أن هذه الأحكام معلومة من الدين بالضرورة وبالتالي يكفر مَن يُنكرها مِن باب أنَّ الحجةَ فيها مقامةٌ على كلِ أحدِ باستفاضةِ العلمِ بها، وإذا كان يتصور في هذا الزمان الجهل ببعض البدهيات، لكن الأمر في غاية الخطورة على مَن يخوض في دين الله بغير علم؛ لا سيما في هذه المسائل. نذكرُ الجميعَ بقوله -صلى الله عليه وسلم-: (لَا طَاعَةَ لِمَخْلُوقٍ فِي مَعْصِيَةِ الْخَالِقِ) (رواه أحمد والحاكم، وصححه الألباني)، وقد بيّن اللهُ مصيرَ مَن يُطيع الحكامَ في معصيته، فقال: (يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولَا. وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا(
موقف الحزب من التفجيرات والعمليات الإرهابية
وأعلن الحزب عن استنكاره للعديدات من العلميات الإرهابية التي وقعت عام 2017م، وأبرزها على سبيل المثال التفجير الإرهابي الذي وقع بكنيسة "ماري جرجس" بطنطا إذ قال فى بيان رسمى له: أن الحزب يستنكر بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف كنيسة "ماري جرجس" بطنطا بمحافظة الغربية، ويؤكد الحزب أن هذا الاعتداء لا يستهدف الكنيسة فقط، ولكن يستهدف استقرار الوطن وتماسكه، ويحاول العبث بمصيره ومستقبله وإيقاع الفتنة بيْن أبناء الوطن الواحد، وهذا يستدعي مِن أبناء الوطن جميعًا توخي الحذر واليقظة؛ حتى لا ينال هؤلاء المجرمون ما يريدون، ويتقدم "حزب النور" بالتعازي لأهالي الضحايا متمنيًا للمصابين سرعة الشفاء، وكذلك أدان الحزب عملية الواحات وقتل المسيحيين فى المنيا وتفجير مسجد الروضة بسيناء.

موقف الحزب من قطر

بدأ الحزب متأسفًا من عدم استجابة قطر المطالب الدول الثلاث (مصر والسعودية والإمارات"، وقال في بيان له إن المطالب تدور حول محورين أساسيين:
المحور الأول: محور العلاقات العربية الإيرانية، ولا يخفى على أحد ما تمثله إيران من تهديد للأمن القومي العربي، فقد بات مشروعها التوسعي، الذي يقوم على أساس عقدي طائفي، واضحًا جليًا، مستخدمة في ذلك ميليشياتها وأذرعها المسلحة كحزب الله في لبنان والحوثيين في اليمن وكذلك إثارة النزعات الطائفية لدى الأقليات الشيعية في البلدان العربية من أجل نشر الاضطرابات والفوضى، ثم الهيمنة، وهذا الخطر لا يسع الدول العربية إلا أن تتفق فيما بينها على حدود المسموح في العلاقات العربية الإيرانية، وألا تخرج أي دولة عن هذا الإطار.
المحور الثاني: وهو تعاون الدول العربية فيما بينها لدعم الاستقرار الداخلي لكل منها والحرص على ذلك، والامتناع عن دعم أي جماعات تسلك طريق التكفير والعدوان واستباحة الدماء المعصومة بغير حق.

فتاوى الحزب

احتل ياسر برهامي كعادته موقع الصدارة فى الفتاوى"الشاذة"، والمثيرة للجدل واختفى عبد المنعم الشحات الرجل الأكثر تشددًا وصدامية من ياسر برهامي ولم يظهر إلا فى فتواه الأخيرة بشأن الاحتفالات بأعياد رأس السنة، وكانت الفتاوى الأبرز خلال العام السابق لبرهامي هى الفتوى التى أباح فيها للزوج ترك زوجته للمغتصب لحفظ نفسه.

"تلبيس" الرجل الشبكة لخطيبته حرام

لا يجوز للرجل أن يضع خاتم الشبكة فى يد خطيبته سواء كان ذلك أمام الكعبة أو غير ذلك هكذا قال برهامى ردًا على سؤال كان نصه: "ما حكم أن يقوم الشاب الخاطب بتلبيس خطيبته خاتم الخطوبة فى يدها، مع العلم أن عادة الناس جَرَتْ بذلك، بل قام بعضهم بفعل ذلك أمام الكعبة، فقد رأيتُ فيديو لشابٍ تركى يقوم بتلبيس خاتم الخطوبة لمخطوبته أمام الكعبة المشرفة، فهل يجوز فعل ذلك؟".

وقف دعوى حل حزب النور السلفي لأن لجنة شئون الأحزاب لم تطالب بالحل حيث قضت الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار الدكتور محمد مسعود، رئيس مجلس الدولة، بوقف الطعن المقدم من "مدحت حبيب اسطفانوس"، لحل حزب "النور" السلفي، لقيامه على أساس ديني، والذي اختصم فى دعوته رئيس مجلس الوزراء، بصفته، ورئيس لجنة شئون الأحزاب، معتمدًا على أن الدستور والقانون منعا تأسيس الأحزاب على أساس ديني، مؤكدا أن حزب "النور" من الأحزاب الدينية التي لها أفكار ومعتقدات دينية، لا تتوافق مع شروط قيام الأحزاب وقد بررت المحكمة رفضها للدعوة، كما جاء في حيثيات حكمها، بأن ليس من حق أي فرد أن يطالب بحل حزب سياسي وأن من له هذا الحق فقط هي لجنة شئون الأحزاب واللجنة لم تتقدم بطلب للحل ومن ثم يكون طلب الحل قد جاء من غير ذى صفة.