رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 11:38 م

نكشف سر إنعقاد الحضرات الصوفية المجمعة

الصوفية
الصوفية
عمرو رشدى
aman-dostor.org/28744


كشفت أتباع الطرق الصوفية، المشاركين فى فاعليات الحضرات المجمعة بمسجد السيدة زينب، عن السر الذى يجعل الطرق الصوفية  واتباعها ينظمون مثل هذه الفاعليات والانشطة الدائمة، حيث قال  محمد العادلى احد مريد الصوفية، إن الحضرات المجمعة،تهدف لنشر الوسطية والاعتدال والتصدى للتشدد والارهاب الذى ظهر بصورة كبيرة خلال السنوات الاخيرة، ولذلك وجب على الدولة أن تدعم أهل التصوف، بكل ما تملك.

وأوضح "العادل" ان الحضرات المجمعة تجذب الكثير من الشباب وعلى ذلك يجب دعمها بكل قوة حتى تجعل الشباب يميل أكثر للافكار المعتدلة والوسطية.

وكان قد نظم مريدو الطرق الصوفية، المشاركون فى الحضرات المجمعة، بمسجد السيدة زينب، حلقة ذكر حول مقام السيدة زينب، حيث تم قراءة حزب البحر وحزب النصر لسيدى قطب الصوفية الأكبر، أبوالحسن الشاذلى، حيث اعتاد اتباع واحباب الطرق الصوفية، على ترديد الاحزاب الصوفية خلال الحضرات المجمعة،مما كان له أبلغ الأثر فى إضفاء حالة من الروحانيات على المشاركين فى الفاعليات.

وقال الدكتور سيد مندور القيادى بالطريقة السمانية، إن الإحتفال بالحضرات المجمعة، هو أمر اعتاد عليه أهل التصوف، خاصة فى هذه الفترة التى تشهد قدوم المريدين إلى القاهرة للمشاركة فى فاعليات مولد الامام الحسين والتى تنطلق خلال أيام معدودة، حيث يقوم المريدين بالمشاركة فى هذه الحضرات المجمعة، للوصول لحالة معينة وفريدة من الروحانيات والتجليات التى يصل إليها المريدين.