رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الخميس 28/نوفمبر/2019 - 01:17 م

بعد استخدام الجماعة له.. لماذا تخلت الإخوان عن هشام عشماوي؟

هشام عشماوي وخيرت
هشام عشماوي وخيرت الشاطر
أحمد ونيس
aman-dostor.org/28623

تجاهلت قنوات الإخوان الإرهابية، نبأ حكم المحكمة العسكرية بإعدام الإرهابي هشام عشماوي، رغم أنه كان يخدم الفكرة الإخوانية، وذلك من خلال العمليات الإرهابية التي كان ينفذها ضد قادة الجيش والشرطة، حيث نفذ خلال السنوات الطويلة الماضية عمليات كانت بالتنسيق الكامل مع جماعة الإخوان الإرهابية، بالإضافة إلى الدعم التي كانت تقدمه له.

ورغم مرور ما يقرب من 24 ساعة على الحكم، لم تتحدث الجماعة الإرهابية عبر إعلاميها العاملين بقنواتها، واكتفت بعرض الخبر على الشريط الإخباري الذي يظهر أسفل الشاشة.

وهذا ما أثار استغراب البعض، ودفعهم للتساؤل عن ذلك عبر مواقع التواصل الإجتماعي، قائلين: "إن عدم تعليق جماعة الإخوان الإرهابية على نبأ إعلام الإرهابي هشام عشماوي، خوفًا من إظهار العلاقة الخفية بينه وبين الجماعة".

وعن حقيقة علاقته بالجماعة الإرهابية، يقول إبراهيم ربيع القيادي الإخواني المنشق، إن "هشام عشماوى هو عنصر إخوانى، لأن تنظيم الإخوان فضلا عن كونه التنظيم الإرهابي الأساسى المولد لكل تنظيمات الإرهاب فى العالم، ويمثل الأساس الفكرى والعقائدى لكل تنظيمات الخوارج فى العالم".

وأضاف ربيع: "لا يمكن لأى عنصر الانتماء لتنظيم أممي إلا إذا مر على تنظيم له قواعد في الأقطار المحلية، ولا تتوفر هذه الصفة إلا فى تنظيم الإخوان وتنظيمه الدولي المتواجد في أكثر من 50 دولة، هذا من ناحية ومن ناحية آخرى لا يمكن للتنظيمات الإرهابية التي ليس لها قواعد قطرية، أن تعمل فى أى بلد بلا دعم لوجستي وتدريبي وإيواء عناصر ودعم يوفر لها الملاذات الآمنة ويوفر لها الحضانة الاجتماعية ويمدها بالعناصر الجاهزة للاندماج والتنفيذ إلا تنظيم محلى أممي مكلف بمهام أممية من قوى الشر وهذا ما لم يتوفر إلا لتنظيم الإخوان الإرهابى".

وكانت المحكمة العسكرية للجنايات قضت بحكمها فى القضية رقم (1/ 2014 ) جنايات عسكرية المدعى العام العسكرى والشهيرة إعلاميا بقضية " الفرافرة " فى جلسة أمس الأربعاء، بمعاقبة المتهم هشام على عشماوى بالإعدام شنقاً.