رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الثلاثاء 26/نوفمبر/2019 - 02:07 م

كيف وضع حسن البنا المنهج التربوي لذراع الإخوان العسكرية؟

كيف وضع حسن البنا
أحمد ونيس
aman-dostor.org/28581

على مدى سنوات طويلة حاولت جماعة الإخوان الإرهابية في المؤتمرات والندوات العلنية، إبعاد الأفكار الإرهاب التي تدعو إلى العنف والإرهاب، والذي تصدرها الإخوان إلى العالم أجمع، من مؤسسها الأول حسن البنا.

ورغم كل ذلك لم تستطع الجماعة إبعاد الإرهاب والعنف عن مؤسسها الأول، حيث قال منير أديب، الباحث في شئون الحركات الإسلامية، إن تنظيم الإخوان الإرهابي، يصاب بحساسية مفرطة عندما تربط بين المؤسس الأول للتنظيم حسن البنا وبين العنف، فهم يعتبرون البنا والفكرة خطًا أحمر لا يجوز الاقتراب منه، مع قبول أي انتقاد آخر طالما لم يتعرض للفكرة المؤسسة للجماعة.

وأضاف أديب في تصريحاته، أن "علاقة حسن البنا بالعنف وما وصلت إليه الجماعة في أفكارها. حيث وضع حسن البنا رسالة التعاليم التي قال فيها: "هذه رسالتي إلى الإخوان المجاهدين من الإخوان المسلمين الذين آمنوا بسمو دعوتهم وقدسية فكرتهم.. أما من دون ذلك (يقصد بقية الإخوان) فلهم من الدروس والمحاضرات والكتب والمقالات، ولكل وجهة هو موليها، فاستبقوا الخيرات، وكلا وعد الله الحسنى"، وهنا وضع حسن البنا المتهج التربوي لذراع الجماعة العسكري".

وتابع: "ما حدث بعد ذلك أن مرشد الجماعة الخامس، مصطفى مشهور، والذي كان قياديًا في النظام الخاص) قام بتعميم هذه الرسالة على كل أفراد الصف الإخوان (تدريسها)، وهنا نجح في عسكرة التنظيم. بحيث أصبح تنظيمًا شبة عسكري في أفكاره لا ينقصه سوى حمل السلاح فقط.. الميلشيات المسلحة التي تكونت فيما بعد حسم ولواء الثورة والعقاب الثوري انعكاس لأفكار المؤسس ومناهج التربية التي قام المرشدون بتدريسها لأفراد الجماعة فيما بعد".