رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
السبت 23/نوفمبر/2019 - 03:50 م

الإخوان تواصل دعمها للمقاول الأجير.. تفاصيل خطة الجماعة الجديدة

الإخوان تواصل دعمها
أحمد ونيس
aman-dostor.org/28514


واصلت جماعة الإخوان الإرهابية، دعمها للمقاول الأجير محمد علي، عبر قنواتها الفضائية، حيث خصصت كلًا من قناتي الشرق ومكملين التابعين للجماعة، ساعات طويلة لطرح المبادرة المشبوهة التي قدمها للمعارضة السياسية المزعومة، المقاول، كما حاولت الجماعة دعم المبادرة من خلال اتصالات مكثفة مع السياسيين المصريين الهارب خارج مصر.
وتقول مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية، إن أيمن نور رئيس مجلس أمناء قناة الشرق الإخوانية، اجتمع مع جمال حشمت وعمرو دراج القيادان بالجماعة الإرهابية، ووضع خطة كبيرة لتسويق الأفكار التخريبية الهدامة لعرضها على السياسيين الهاربين وساسة أوروبين لدعم هذه المبادرات.
وأضافت المصادر، أن الجماعة تحاول بكل قوة وحسب التعليمات الصادرة من التنظيم الدولي للجماعة بتنفيذ عدة مخططات بالتوازي ضد الدولة المصرية، أهمها دعم المقاول الأجير محمد علي، ودعم الأفكار والأطروحات التي يقوم بها.
وفي نفس السياق قال سامي كمال الدين، الإعلامي الإخواني الهارب في تركيا، إن جماعة الإخوان الإرهابية مستمرة في عملها ضد الدولة المصرية حتى إسقاط النظام السياسي، وذلك بكل قوة والطرق الممكنة وغير الممكنة، كما اعترف بفشلها في احتواء الشباب والانشقاقات والتشرذم الداخلي للجماعة.
وبعد شهور من تجنيده لصالحها، انقلب الناشط السياسي وائل غنيم، على أيمن نور رئيس مجلس أمناء قناة الشرق الإخوانية، فاضحًا العلاقات المشبوهة التي يقوم بها "نور"، من خلال استغلال المقاول الأجير محمد علي، وتقديمه للدول الأوروبية كشخص له مصدقية لكونه كان يعمل مع الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة في الماضي.

وقال غنيم في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي "الفيس بوك"، إن "اللي بيعملها أيمن نور واستغلاله لورقة محمد علي في الدوائر الغربية بشكل حقير بإنه بيقدمه ليهم كشخص ليه مصداقية ومتواصل مع قيادات عسكرية جوه الجيش واللي بيفهم في البشر فاهم إن أبو علي عبارة عن مقاول أنفار ذكي طلع بمصالح كتير بشغل التلات ورقات بتاعته".

وحاولت الجماعة بعد الفشل الذريع الذي تلقاه المقاول الأجير محمد علي، في كل الدعوات التحريضية ضد مصر، أصدر المقاول مبادرة مزعومة جديدة لإعادة جماعة الإخوان الإرهابية إلى المشهد، وإعادة عدد من السياسيين الهاربين خارج مصر والمتحالف بعضهم مع الإخوان أو غير المتحالفين لوضع الجميع تحت تحالف واحد.
وقالت مصادر مقربة، إن المبادرة التي أطلقها المقاول الأجير محمد علي، التي تدعو لتوحيد صف السياسيين الهاربين خارج مصر وجماعة الإخوان الإرهابية، جاءت بناءا على اجتماع عقده المقاول مع قادة التنظيم الدولي، وطالبته الجماعة بتبني هذه المطالب لعرضها على الهاربين أمثال الجماعة والرافضين للتحالف معها بشكل علني، وهو ما تحاول الجماعة فعله خلال الأيام المقبلة من خلال استغلال بعض الشخصيات غير المحسوبة عليها.

وتابع الناشط السياسي: "ودلوقتي ما شاء الله بيقول لك إنه على اتصال بالقوى الوطنية. فيراري فيراري فيراري ... علي بايع مصر لأي شاري. مهو بلادي بلادي بلادي حبها مش بالطريقة دي يا مقاول الأنفار إنت واللي مثل الحمار يحمل أسفار بيتكلم عن الديموقراطية وهو ديكتاتور في عزبة من عشرين تلاتين نفر هو سايقها سواقة بمزاجه وهو عارف كده كويس".