رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الثلاثاء 19/نوفمبر/2019 - 09:59 ص

بسبب دعمهم داعش.. أمريكا تدرج 9 منظمات وأفراد على القائمة السوداء

بسبب دعمهم داعش..
وكالات - أحمد ونيس
aman-dostor.org/28411

في ظل محاولة أمريكا القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، فرضت واشنطن، عقوبات على 4 شركات وشخصين يعملون في سوريا وتركيا والخليج وأوروبا، لتقديمهم دعما ماليا ولوجستيا لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنهم أُدرجوا على القائمة السوداء بمقتضى أمر تنفيذي يفرض عقوبات على الإرهابيين ومن يقدمون مساعدة أو دعما لهم، حسب رويترز.

وأُدرجت شركة "سحلول" للصرافة وشركة "السلطان" لتحويل الأموال وشركة "إيه.سي.إل" للاستيراد والتصدير، وجميعها تتخذ من تركيا مقرا لها، على القائمة السوداء بسبب تقديم دعم مالي ولوجستي لـ"لدولة الإسلامية".

كما أُدرج التركي "إسماعيل بيالتون" وشقيقه "أحمد على" القائمة.

كما تم إدراج منظمة "نجاة" للرعاية الاجتماعية ومقرها أفغانستان على القائمة وكذلك اثنين من كبار مسئوليها هما "سيد حبيب أحمد خان" و"روح الله وكيل" لدعم أنشطة فرع "الدولة الإسلامية" في أفغانستان.

ووصف وزير الخزانة الأمريكي "ستيفن منوتشين" الإجراء في بيان بأنه استمرار للضغط على التنظيم بعد مقتل زعيمه "أبو بكر البغدادي" في عملية نفذتها القوات الخاصة الأمريكية.

ومن شأن العقوبات تجميد أرصدة المدرجين بالقائمة ومنع الأمريكيين من الدخول في معاملات معهم.

ويحظر على الكيانات المدرجة في "قائمة الكيانات" التعامل مع الشركات الأمريكية دون الحصول على ترخيص حكومي أمريكي أولاً.

والقوائم السوداء، تم إنشاؤها في عام 1997 كوسيلة لمعاقبة الشركات التي ساعدت في صنع أسلحة الدمار الشامل، ومن ثم تم توسعت منذ ذلك الحين لتشمل الأنشطة التي تعتبر "مخالفة للأمن القومي أو مصالح السياسة الخارجية للولايات المتحدة".