رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الإثنين 18/نوفمبر/2019 - 02:57 م

"الشباب ينامون في الشارع والقادة بالقصور".. اختلاسات جديدة داخل الإخوان في تركيا

الشباب ينامون في
أحمد ونيس
aman-dostor.org/28399

عاد شباب جماعة الإخوان الإرهابية، إلى مسلسل فضح سرقات قيادات الجماعة لأموال التمويل والتبرعات التي يتلقونها من رجال أعمال قطريين وأتراك، بالإضافة إلى أعضاء التنظيم الدولي في عدة دول أوروبية، كما يقومون بمنح عشرات الآلاف لأصدقائه ومنع التمويلات عن آخرين، وهو ما أدى إلى الانتحار وتناول المخدرات والهروب إلى أوروبا والانشقاق عن الجماعة.

الفضائح هذه المرة جاءت على لسان شابين من الهاربين فى إسطنبول، فى فيديو وهما عمر مجدى، ومؤمن المصرى، حيث تحدثوا عن أوضاع الشباب الإخواني في تركيا، مؤكدين أن "إن هناك تجاهلا لمعظم الشباب من القيادات، وأن هناك معاناة حقيقية يعيشها الشباب في إسطنبول بسبب القيادات وسيطرتهم على الأموال والدعم الكامل، الذى يتم صرفه على المقربين منهم فقط".

وتابع الشابان في الفيديو الذي بث على موقع التواصل الإجتماعي "الفيس بوك": "هناك جمعيات تابعة لتنظيم الإخوان أخذت كثيرا من الامتيازات من تركيا والمسئولين بها، والأمر توزع على الحبايب والأصدقاء، رغم أنها من المفترض أنها تخدم الكل، ولكن يتم استبعاد الباقى".

وأوضح أن "طوال مدة وجودنا فى تركيا لم نر أى تواصل من هذه الجمعيات أو اللجان أو الكيانات التى أسستها الجماعة في إسطنبول، والأمر قائم فى تركيا على أن كل واحد يكلم صاحبه وحبيبه شلة مع بعضهم، وهذه الجمعيات لم تقدم شيئا للشباب، فهناك شباب ينامون فى الشوارع والجناين ولم يتم توفير سكن لهم".


وقالوا: الوضع فى إسطنبول سيئ، والناس موجودة غصب عنها، هناك 20 ألف واحد، خرجوا من مصر إلى إسطنبول، يمرون بظروف صعبة جدا، قطاع كبير من الشباب هناك يعاني، بسبب أن القيادات تخلوا عنهم، والحديث عن فئة الشباب وليس كبار السن ، كما ذكر .

واختتموا الحديث بقولهم: "الجالية وهو كيان تابع للجماعة لم تقدم أى سكن للشباب أو توفر لهم أى امتيازات، ومن لا يعرف أحدا هنا فى اسطنبول ينام فى الشارع، وهناك شباب كثيرين يعيشون بالسلفة اليومية 5 أو 10 ليرة ، وهناك شباب آخر مش لاقى يأكل، والسبب أن الإخوان حزبوها فى الغربة، رغم اننا كنا معاهم من البداية، وكنا واحد ووقفنا معاهم ، وكنا معاهم فى رابعة وحضرنا العديد من الفعاليات، ورغم كل ده تخلوا عننا، وهناك جزء كبير من الشباب بيعانى مش لاقي شغل فى تركيا، وهدد بكشف العديد من الأمور المتعلقة بالقيادات وأوضاع الشباب في اسطنبول خلال الأيام المقبلة".