رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الخميس 14/نوفمبر/2019 - 02:51 م

حاخام لجنود الاحتلال: لا مجال للشفقة مع الفلسطينيين.. ومرصد الأزهر: خطاب تحريضي

حاخام لجنود الاحتلال:
أحمد ونيس
aman-dostor.org/28317

طالب شموئيل إلياهو، حاخام مدينة «صفد المحتلة» وعضو مجلس حاخامات الكيان الصهيوني، جنودَ الاحتلال بالتعامل بالقوة المفرطة مع الفلسطينيين في قطاع «غزة» المحاصر، واصفًا إياهم بـ «الأشرار».

ودعا الحاخام الصهيوني الجنودَ إلى ملاحقة الفلسطينيين بلا رحمة، قائلًا: «لا تترددوا فإنهم لن يشفقوا عليكم، فلا مكان للشفقة عليهم، وإن فعلتم ذلك سيدفع آخرون الثمن؛ فهذا شعبٌ شرير وعنيف حتى مع ذاته. وإذا أشفقنا عليهم فسنضطر إلى الجلوس في الحصون».

وندد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بالخطاب التحريضي للحاخام الصهيوني، مشيرًا إلى أن ذلك الخطاب وغيره من الخطابات المتطرفة جريمة عنصرية تقتضي الملاحقة الجنائية، ومخالفة واضحة لتعاليم الديانات السماوية والقوانين الدولية والقيم الإنسانية.

وأكد المرصد أن تلك الخطابات المتطرفة تكشف الوجه الحقيقي للكيان الغاصب، وتفضح ادِّعاءاته أمام العالم، مشددًا على أنه سيأتي يوم -لا محالة- يستعيد فيه الفلسطينيون أرضهم وكرامتهم، {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ}.