رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الخميس 14/نوفمبر/2019 - 02:45 م

تقارير مغربية تكشف إستقبال "القادرية البودشيشية" لـ300 الف مريد أجنبى هذا العام خلال المولد النبوى

مريدى البودشيشية
مريدى البودشيشية
عمرو رشدى
aman-dostor.org/28315

 

 

كشفت تقارير صحفية وإعلامية مغربية، أن الزاوية القادرية البودشيشية،  استقبلت هذه السنة خلال احتفالها بذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم، ما يقارب 300 الف زائر من ضمنها 2000 زائر من 40 بلدا يتضمنون فئة المغاربة المقيمين بالخارج .

 

وأوضحت التقارير ، أن الطريقة إستعانت  450 متطوعا من ضمنهم 120 متطوعة، وذلك في اطار سياسة ترشيد النفقات، اذ بحسب ذات المصدر فان الاستعانة بشركات الحراسة الخاصة والتموين وغيرها يتطلب امكانيات مالية كبيرة، وهو ما لا يمكن تحقيقه نظرا لأن الزاوية تلتجئ الى جمع تبرعات اطر ورجال أعمال الطريقة لتمويل مختلف نفقات التنظيم  .

 

في ذات السياق، نفت  التقارير أن  يكون قد تم تسجيل اي تراجع في عدد الفقراء والمريدين و الزوار، مؤكدا انه مثلا على مستوى البرنامج المرتبط بزيارة الشيخ سجلت اللجان التنظيمية استمرار الزيارة الخاصة بالنساء لما يفوق 5 ساعات، وتلك الخاصة بالرجال لما يقارب 6 ساعات وهو ما يدل على ان العدد كبير جدا، ناهيك عن عدم القدرة في استكمال برنامج زيارة النساء للشيخ بحيث اضطرت اللجنة التنظيمية الى اغلاق باب الزيارة، وإعلان البدء في البرنامج الخاص بالرجال والذي تم نقله لتسهيل وثيرة الاستقبال الى الجامع الاكبر المحتضن لليلة الكبرى .

 

تجدر الإشارة، إلى أن "مداغ" ضواحي بركان عرفت هذه السنة فتح اوراش متعددة لتحسين الولوج للخدمات  بالنسبة للزوار من الفقراء والمتعاطفين وغيرهم، اذ استعنات الزاوية البودشيشية مثلا بتقنيات حديثة في تدبير استعمال الانترنيت خصوصا في فضاءات المحاضرات، او بالقرية التضامنية التي يقارب عدد العارضين بها حوال الستين.

 

كما تم خلق عدة مرافق، منها الخاصة بالصحافة وبفضاء مخصص لاذاعة الكترونية اطلقت لمواكبة مستجدات وفقرات الملتقى العالمي للتصوف، وفضاءات صحية بأطقم طبية يفوق عددها العشرات من الاطباء والممرضين .