رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 13/نوفمبر/2019 - 02:06 م

إحياء ميت.. الإخوان تحاول إعادة المقاول الأجير إلى المشهد التحريضي

إحياء ميت.. الإخوان
أحمد ونيس
aman-dostor.org/28285

حاولت جماعة الإخوان الإرهابية، إعادة المقاول الأجير محمد علي، مرة أخرى إلى الرأي العام، فقامت بإظهار قضية لفتاة تُدعى رضوى محمد، تزعم أنها تم القبض عليها بعد انتقادها للحكومة المصرية، بل واستكملت الجماعة هذه التحركات باستضافة الهارب عبر قناة مكملين الإخوانية مع الإعلامي الهارب محمد ناصر.
على مدار ساعة ونصف الساعة، ظهر المقاول الأجير عبر قناة الإخوان الإرهابية، واعترف بعلاقته المباشرة مع مجموعة من قادة جماعة الإخوان الإرهابية منذ اللحظات الأولى الذي ظهر فيها إلى العلن، كما اعترف بالدعم الذي تقدمه الجماعة الإرهابية له على مواقع التواصل الاجتماعي.
ولم يصمت المقاول الأجير عند هذا الحد، بل عاد إلى نشر الأكاذيب التي يروجها عن أسرة الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الدفاع ورجال الجيش والشرطة، زاعمًا أنه يستعد لإطلاق مفاجأة خلال منتصف الشهر الحالي.
وعن المفاجأة المزعومة التي يخطط لها المقاول الأجير، كشف مصادر مقربة من جماعة الإخوان الإرهابية، عن مخطط الإخوان الجديد يعتمد على نشر مستندات مزعومة أنها من داخل القوات المسلحة وأنها لمشروعات قومية لم يعرف عنها أحد شيء وتكلفت ملايين الجنيهات، حسبما تنقل قناة مكملين الإخوانية عبر أحد أذرعتها الإعلامية الذي ظل لأكثر من ساعة يتحدث عن هذه المستندات المزعومة.

وكان الإعلامي الإخواني سامي كمال الدين، نشر صورة عبر صفحته الرسمية على موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، يظهر إلى جواره المقاول الأجير محمد علي، وهو ما يكشف الدعم الخفي التي تقوم به القيادات الإرهابية الهارب في تركيا لهذا المقاول، واستخدامه لصالح نشر الإرهاب والفوضى داخل مصر.

ولم تكن المرة الأولى الذي اعترف بعلاقته المباشرة برئيس مجلس أمناء قناة الشرق الإخوانية، أيمن نور، حيث سبق وأن أعلن ذلك في حواره مع قناة "بي بي سي"، وتقديمه دور العمل الإعلامي في استغلال اللجان الإلكترونية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية التي يقودها أيمن نور.

وتشمل خطة الإخوان الإرهابية خلال الفترة الحالية، التركيز على الحوادث الفردية، حيث أرسلت الجماعة الإرهابية رسالة لعناصرها العاملين في اللجان الإلكترونية التابعة لهم، جاء نصها: "كل قضية ملابساتها واضحة للأعمي زي إن واحد جاب سكينة وجري ورا واحد وقتله ولا جدة عذبت طفلة حتي الموت ولا إن راجل إغتصب طفلة وماتت، حوادث من هذا النوع محتاجة حشد شعبي وهاشتاجات لازم نعمل مجهود عشان نخليها تتصدر الترند".