رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات تفاعلية
الإثنين 28/أكتوبر/2019 - 02:34 م

أبوبكر البغدادي.. قصة مطاردة 5 سنوات "تسلسل زمني"

أبوبكر البغدادي..
أحمد ونيس
aman-dostor.org/27916

على مدى 5 سنوات حاول التحالف الدولي والجيش الروسي استهداف زعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبوبكر البغدادي، حيث حاولوا بكل الطرق الممكنة قتله، حتى جاء يوم 27 أكتوبر الحالي، ليعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مقتل أبوبكر البغدادي، إثر عملية عسكرية للجيش الأمريكي في الأراضي السورية.

وأكد مسئولون بالجيش الأمريكي، الأحد، مقتله في عملية نفذتها قوات عمليات خاصة، بعد أن تلقت معلومات استخباراتية حددت موقعه، في محافظة إدلب شمال غربى سوريا.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتم فيها إعلان مقتل البغدادي، لكنها تبدو الأخيرة، فقد أعلن مسبقا مقتله عدة مرات في خلال 3 سنوات.


في 3 أكتوبر 2016، نقلت تقارير محلية وعالمية عن إصابة "البغدادي" بحالة تسمم وثلاثة من مرافقيه، وذلك نقلًا عن مصادر عراقية: "حالة التسمم جاءت نتيجة دس السم في غذائهم".

وفي 28 مايو 2017، أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتله في جنوب الرقة.

وفي 11 يونيو 2017، أورد تقرير لصحيفة "ديلي ميرور" البريطانية، مقتل البغدادي في غارة جوية نفّذها الطيران الحربي السوري على مدينة الرقة.

وفي 8 مارس 2017، نقلت وكالة "رويترز" ترجيح مسئولين أمريكيين وعراقيين بمغادرة البغدادي معركة الموصل لقادة ميدانيين من أتباعه، وأنه يختبئ في الصحراء، حيث يتركز اهتمامه على بقائه حيًا.


وفي 12 فبراير 2017، ترددت أنباء عن إصابة البغدادي، إذ قال مصدر أمني عراقي إنه أصيب مع عدد من قادة التنظيم في غارة نفذها طيران التحالف الدولي في القائم، غرب محافظة الأنبار.

وفي أبريل 2017، أعلن ما يسمى المكتب الإعلامي للأمين العام للدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات، أن لديه معلومات وصفها بالدقيقة عن اعتقال البغدادي شمال سوريا، حسبما نقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية.

وفي يونيو 2016، تناقلت وسائل الإعلام بيانًا صادرًا عما يعرف بـ"ولاية الرقة"، جاء فيه أن البغدادي قتل في ريف الرقة.

وفي أكتوبر 2015، نقلت صحيفة "المنار" الفلسطينية، عن مصادر إن 20 إرهابيا قتلوا في غارة للطيران الحربي العراقي قرب الحدود السورية العراقية، وأصيب 3 بجراح خطيرة، من بينهم البغدادي.

وفي 21 أبريل 2015، نقلت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن مصدر عراقي ودبلوماسي غربي أن البغدادي أصيب بجروح خطيرة في غارة جوية للتحالف غرب العراق.

في 6 سبتمبر 2014، تداول مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة قالوا إنها للبغدادي بعد مقتله في إحدى الغارات الأمريكية على معاقل التنظيم في تلعفر شمال العراق، بعد رصد مكالمة هاتفية له مكنت القوات الأمريكية من تحديد مكانه، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.