رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الخميس 24/أكتوبر/2019 - 02:01 م

دعم الدم.. لماذا تستمر قنوات الإخوان في استضافة مستشار أردوغان ياسين أقطاي؟

دعم الدم.. لماذا
أحمد ونيس
aman-dostor.org/27813

على مدى أيام عدة، حاولت قنوات الإخوان الإرهابية دعم العدوان التركي على سوريا، وذلك من خلال القنوات الإعلامية التابعة للجماعة الإرهابية التي تبث من تركيا، حيث تحاول تجميل صورة احتلال تركيا لسوريا، فالجماعة قدمت جميع الأكاذيب التي تروجها في هذا الشأن، ولم تجد سوى الظهور المتكرر لمستشار أردوغان "ياسين أقطاي".

ففي الثلاثة أيام الماضية ظهر أقطاي على قنوات مكملين والشرق والجزيرة، في حوارات تليفزيونية لا تقل عن دقائق طويلة، يستعرض خلالها الأكاذيب الخاصة بالعدوان التركي على سوريا، وهو ما جعل البعض يستاءل عن الدور الذي يلعبه "أقطاي" في العلاقة المشبوهة بين تركيا والإخوان؟

في السطور القادمة، نستعرض التاريخ الأسود لـ"أقطاي" لدعم الجماعات الإرهابية، حيث إنه دائم التواصل مع التنظيمات المسلحة التي تثير الإرهاب في البلدان العربية، وهو ما اعترف به في حوار مع موقع سوري، منتصف العام الماضي، حيث أصدر تعليمات للتنظيمات التابعة لـ"القاعدة" و"داعش" بنقل الحرب إلى عدة مناطق في إدلب، وهو ما نفذته هذه التنظيمات على الفور.

ولم يقف دور أقطاي عند هذا الحد، حيث يقوم أيضًا بتلميع صورة أردوغان في الخارج، فهو دائم الظهور في القنوات التي تسهم جماعة الإخوان الإرهابية في رأسمالها، للدفاع عن أردوغان والسياسة التركية، خاصة في دعمه الإرهاب وشن التحريضات ضد الدول العربية.

كما اعتاد أقطاي أن يقوم بدور المحلل بين جماعة الإخوان الإرهابية والقادة السياسيين في الحكومة التركية، وعلى رأسهم أردوغان، حيث يقوم بدور المحرك الأساسي للجماعة، فهو المسئول عن منح الجنسيات التركية لعناصر الجماعة، كما يقوم أيضًا بتقديم الدعم المالي للجماعة الإرهابية عبر الحكومة التركية.

وسبق وأن أكد ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنه يرفض رفضا تاما منع أو إغلاق بيوت "الدعارة" المنتشرة في تركيا، وذلك في تصريحات خلال لقائه، الشهر السابق، مع الإعلامي الإخواني محمد ناصر، الذي كان يحاول تلميع النظام التركي وإظهاره بأنه حريص على تطبيق الشريعة الإسلامية باعتباره رمز الخلافة.

ويقول طارق البشبيشي، القيادي الإخواني المنشق، إن ياسين أقطاى هو المسئول عن ملف توظيف تنظيم الاخوان لتحقيق أهداف وأطماع تركيا فى المنطقة العربية، والمخرب الأول في البلدان العربية، من خلال تنفيذ خطة تركيا المسلحة.

وأضاف البشبيشي، في تصريحات خاصة، أن أقطاي هو تابع لجهاز المخابرات التركى، ويقوم بتجنيد العملاء الإخوانيين وغيرهم ممن يعارضون النظام السياسي المصري.

فيما قال المستشار عماد أبوهاشم، القيادي الإخواني المنشق، والعائد حديثا من تركيا، إن المخابرات القطرية هي من تختار الضيوف وتتحكم بشكل كامل في الأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان الإرهابية، وتُملي عليهم ما يتناولونه إعلاميا.

وأشار أبوهاشم، في تصريحات تليفزيونية، إلى أن ياسين أقطاي، المستشار السياسي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هو العقل المدبر وضابط الاتصال المباشر بين المخابرات التركية والأذرع الإعلامية لجماعة الإخوان الإرهابية في تركيا، متابعا: "معندوش شغلة تانية غير الإخوان".