رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 18/أكتوبر/2019 - 02:05 م

كاتب مصري بأمريكا يكشف التحركات الجديدة للإخوان في الكونجرس

كاتب مصري بأمريكا
أحمد الجدي
aman-dostor.org/27620

كشف الكاتب الصحفي المقيم في أمريكا "محب غبور" عن تحركات جماعة الإخوان الإرهابية في الفترة المقبلة، حيث أكد أنهم سيعتمدون على بعض رجالهم في أمريكا للمحاولة بشتى الطرق والوسائل توجيه أي ضربة لمصر، سيان اقتصادية أو سياسية، لتعويض الخسائر الكبرى التي تعرضوا لها منذ ثورة 30 يونيو المجيدة عام 2013.
وفي هذا الصدد، قال غبور، في تصريحاته الخاصة لـ"أمان": طبعا نحن نعلم جيدا المد الإخواني ونجاحه فى الوصول إلى البيت الأبيض منذ حكم الرئيس السابق أوباما، الذى دعم طموحات الإخوان فى تحقيق أهدافهم بإنشاء الولاية الاسلامية وتغيير خريطة الشرق الاوسط، وبالطبع الكل يعلم أن مساعدة أوباما للإخوان لم يكن حبا فى الاسلام والمسلمين لكن حتى لا تتعرض الأراضى الأمريكية لأى اعتداء يهدد سلامة أراضيها، ومن هنا نجح أوباما فى احتواء الإخوان ودعم وجودهم وأيد أفكارهم ودعمها فيما يعرف بالربيع العربى.
وأضاف: استطاع التنظيم الدولى لجماعة الاخوان أن يتغلغل في أمريكا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، حيث نجح من خلال عدة مشاريع اقتصادية في إنشاء قاعدة عريضة من مسلمي أمريكا مؤيدين لأفكاره، ودعم الإخوان في هذا الأمر سيطرتهم على أكثر من 80% من المساجد المنتشرة على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.
وتمنى غبور أن يحرك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، المعروف عداءه للإخوان، مشروع قانون حظر الجماعة في أمريكا ووضعها على قوائم الإرهاب، الأمر الذي سيعد صفعة قوية للتنظيم الدولي للإخوان، مشيرا إلى أنه في حال عدم حدوث هذا الأمر ستواصل جماعة الإخوان أجنداتها التحريضية ضد مصر، بداية من زيارات أعضائها للكونجرس الأمريكي معتمدين على رجالهم هناك، وحتى تحريض الرأي العام الأمريكي من أجل تصدير صورة سيئة لمصر تخدم الإخوان.