رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الخميس 17/أكتوبر/2019 - 12:05 م

مسعد البربري.. من هو العرّاب المجهول خلف فيديوهات المقاول الهارب محمد علي؟

مسعد البربري.. من
أحمد ونيس
aman-dostor.org/27591

على مدى أيام طويلة، ظهر المقاول الهارب محمد علي بفيديوهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حرض فيها على الدولة المصرية ورجال الجيش والشرطة وأسرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأكد فيها أنه لا يقوم برفع هذه الفيديوهات لكن خلفه مجموعة أخرى هى من تقوم بمونتاج الفيديو ورفعه على مواقع التواصل الاجتماعي، واستخدام اللجان الإلكترونية للترويج له، وهو ما أثار سؤالا يردده البعض: من هم هؤلاء؟
الإجابة جاءت عبر مصدر أمني، والذي كشف عن التنسيق الذي بين المقاول الهارب محمد علي وأيمن نور، رئيس مجلس أمناء قناة الشرق الإخوانية، حيث خصص "نور" أحد العاملين معه وهو مقرب منه، يُدعى مسعد البربري- وهو أحد قادة الإخوان الذي كان يعمل قبل ثورة 30 يونيو ضمن طاقم قناة "مصر 25" الناطقة باسم الجماعة أنذاك- للعمل على نشر فيديوهات "محمد علي" وترؤس اللجان الإلكترونية للجماعة.
ويستعرض "أمان" في السطور القادمة التاريخ الأسود للقيادي الإخواني مسعد البربري.
يعد مسعد هو أحد العاملين القدامى في مجال الإعلام داخل جماعة الإخوان الإرهابية، حيث تمرس على مدى سنوات طويلة على العمل داخل الجماعة، والذي يعمل في الخفاء دون ظهور كامل وبعيد عن أعين الأمن، وظهر للعلن مع مطلع عام 2012، حيث بدأ في العمل ضمن طاقم قناة "مصر 25"، الناطقة باسم التنظيم، ليتقلد المناصب الداخلية ليصل لمنصب المدير التنفيذي للقناة.
بعد نجاح ثورة 30 يونيو، هرب مسعد البربري، كما يحكي لأحد المواقع الإخوانية في لقاء سابق له يعود إلى عام 2018، إلى لبنان، وهناك عاش لأيام طويلة، كما يروي قائلا إنه كان قد غادر مصر متجهاً إلى بيروت بعد فض اعتصام رابعة العدوية.
وأثناء إقامته في بيروت ألقى الأمن العام اللبناني القبض عليه في 2 أبريل 2014، وبعد خمسة أيام، تم ترحيله إلى مصر وذلك عبر طائرة مصر للطيران، مؤكدًا: "إذ كان يرافقني قوة من 3 ضباط لبنانيين، حتى الوصول إلى مطار القاهرة، وهناك تم التحقيق معي بمعرفة خمسة ضباط من الأمن الوطني، وتم ترحيلي بعدها إلى تخشيبة الجيزة ثم سجن استقبال طرة، الذي بقيت فيه حتى 18 مايو من عام 2017، وكنت قد أُحلت إلى محاكمة على ذمة قضية غرفة عمليات رابعة التي حُكم علىّ فيها بالسجن المؤبد، ثم قُبل طعني وتمت تبرئتي وسافرت بعدها إلى تركيا".
ومنذ أن وطئت قدماه تركيا، استقبله أيمن نور، وعيّنه على الفور المدير التنفيذي لقنوات الشرق الإخوانية، ومسئول اللجان الإلكترونية التي تقبع تحت وطأة "نور"، وليتم فيما بعد تسليمه ملف المقاول الهارب محمد علي، لإنشاء مجموعة من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي باسم المقاول الهارب محمد علي، لنشر الفيديوهات التحريضية عليها والترويج لها عبر قنوات الإخوان.
وتقول مصادر إن آلية العمل التي كانت قد تبناها مسعد البربري هى أن يقوم باستلام الفيديوهات من المقاول الهارب، ورفعها عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي والترويج لها عبر اللجان الإلكترونية للجماعة، من خلال نشرها بالجروبات الخاصة بهم، كما يتم عمل مونتاج لفيديوهات وتقطيع أجزاء أخرى لاستكمال التحريض.
وأكدت المصادر المقربة من الجماعة الإرهابية أن ما يثبت أن "البربري" هو من يقوم بإدارة الملف الإعلامي للمقاول الهارب أن القناة استطاعت الحصول على الحقوق الحصرية لهذه الفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، ومنع أي من الحسابات أو الصفحات من نشر الفيديوهات دون الحصول على إذن مسبق منها، وهو ما أعلنت عنه من قبل قناة الشرق الإخوانية، في بيان نشرته على صفحتها الرسمية على "الفيسبوك".