رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات شخصية
الإثنين 16/سبتمبر/2019 - 07:57 م

القصة الكاملة لـ "مترجم داعش" الأسترالى سجين معسكرات قسد

القصة الكاملة لـ
أحمد الجدي
aman-dostor.org/26690

جميل أحمد شقير، داعشي أسترالي، أصبح محور حديث صحافة العالمية، وذلك بعد اعترافه بالانتماء لتنظيم داعش الإرهابي وارتكابه جرائم باسمه ورفضه العودة إلى بلده الأم أستراليا.

"شقير" أسترالي الجنسية، سافر إلى سوريا عام 2013 للانضمام إلى داعش، وبالفعل انضم للتنظيم وكان يحصل على معاش شهري قدره 50 دولارًا كمقاتل في صفوفه.

تم احتجازه هذا العام 2019 ، بعد هزيمة تنظيم داعش الإرهابي، وإيداعه بمركز احتجاز كردي في شمال شرق سوريا.

تأثر الداعشي الأسترالي بالإرهاب من الدعاية بين عامي 2011 إلى 2012 ، المحيطة بالوضع السورى، الأمر الذي جعله يقرر السفر إلى هناك، ودخل إلى سوريا من تركيا ، عبر ممرات محددة للدواعش بمعرفة الأمن التركي، وانضم في البداية لجبهة النصرة قبل أن انشقاقه عنها، وبايع زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.

تم نقل شقير من الخطوط الأمامية، ليعمل مترجمًا للمجندين الأجانب الوافدين، واستغله التنظيم في كتابة التقارير الإعلامية باللغة الإنجليزية.