رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأحد 18/أغسطس/2019 - 06:30 م

فتنة الريسونى: جواز زيارة المسلمين للأقصى ومشاركة الفلسطينين بانتخابات الكنيست

فتنة الريسونى: جواز
aman-dostor.org/25319

تواصلت ردود الأفعال الغاضبة بشبكات التواصل الاجتماعى بالعالمين الإسلامى والعربى، للفتوى التى أصدرها الشيخ أحمد عبدالسلام الريسونى، رئيس الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين التابع لجماعة الإخوان الإرهابية، قبل عدة أيام ، بجواز زيارة المسلمين إلى المسجد الأقصى، تحت "راية "الاحتلال الإسرائيلى.

نافيا، صفة التطبيع على كل من يقوم بالزيارة تحت العلم الإسرائيلى لدولة الاحتلال بقوله: "ليس كل من زار" القدس "مطبعًا".

كما طالب " الريسونى" الفلسطنيين بالمشاركة بالتصويت فى انتخابات الكنيست الإسرائيلى، وذلك لاختيار النائب اليهودى والعربى داخل الكنيست، وذلك لأختيار النائب الأصلح بالنسبة لهم وعدم ترك الصندوق الانتخابى اليهود وحدهم.

يذكر أن، الأزهر الشريف، أصدر فتوى عام 1946 ميلادية، والموافق هجريا عام 1366، بمنع المسلمين من زيارة "القدس" تحت رأية الاحتلال الصهيونى.

فيما صدرت فتوى علماء المؤتمر الدولي الإسلامي، والذى عُقد في باكستان عام1388هـ، 1968 ميلادية، بفتوى مماثلة ترفض زيارة غير الفلسطينين إلى الأماكن الإسلامية المقدسة فى ظل الاحتلال الصهيونى لها.