رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الأربعاء 14/أغسطس/2019 - 04:49 م

اعترافات خطيرة لمنشق حول اعتصام رابعة

اعترافات خطيرة لمنشق
أحمد الجدي
aman-dostor.org/25082

نشر سامي زقزوق القيادي الإخواني المنشق شهادته حول فض اعتصام رابعة في عدة تصريحات له نشرها على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

أول اعترافات زقزوق عن الإخوان تأكيده وجود اجتماعات شهدها القصر الرئاسي بين المعزول محمد مرسي وقادة مكتب الإرشاد وخلصت على اعتماد اعتصام رابعة والاستمرار فيه بهدف الوقيعة بين الجيش والشعب.

الاعتراف الثاني لزقزوق والذي كان أحد الحاضرين للاعتصام الإخواني هو أن أغلب من كان في هذا الاعتصام من محبي جماعة الإخوان وليسوا أعضاء الجماعة التنظيميين الذين شاركوا ولكن بصورة تضمن أمنهم الشخصي حيث كانوا لا يتواجدون في الميدان بل في المسجد بعيدا عن أي مخاطر ودون المشاركة في التظاهرات الخطيرة مشيرا إلى أن التواجد داخل المسجد كان مقصورا على قيادات الصف الأول من الجماعة فقط.

أكد القيادي الإخواني المنشق في هذا الاعتراف أيضا قيام قادة الإخوان بحرق مسجد رابعة بأنفسهم كونه حوى العديد من الوثائق الاخوانية التي لا ترغب الجماعة في أن تقع في يد الأمن المصري.