رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 26/يونيو/2019 - 04:51 م

خطوات إخوانية جديدة للتحريض ضد مصر في ذكرى ثورة ٣٠ يونيو

خطوات إخوانية جديدة
أحمد ونيس
aman-dostor.org/22774

بدأت جماعة الإخوان الإرهابية، في عقد عدة اجتماع مع عدة قوى سياسية تابعة لتيارها الإرهابي، خلال الأيام الماضية وذلك كجلسات استماع بينهم لوضع خطة تحريضية جديدة في الداخل والخارج، تعتمد فيها جماعة الإخوان على إثارة القلاقل في مصر من خلال عمليات إرهابية تستهدف رجال الجيش والشرطة، عبر لجان النوعية حسم ولواء الثورة، كما يتم استخدام عدد من الملصقات عبر الشوارع تستخدم فيها عبارات تحريضية يتم وضعها في الشوارع والتجمعات الحيوية.

أما عن الخطة في الخارج فيتم من خلال عدة طرق الأولى عقد جلسات استماع في عدد من البرلمانات المختلفة، السعي وراء تجنيد عدد من القادة السياسيين في دول كبرى، كما يتم تأسيس قناة فضائية جديدة تبث من بريطانيا تتحدث اللغة الإنجليزية، واستخدام مواقع التواصل الإجتماعي بشكل أكبر ودعوات تحريضية عليه، وتنطلق الخطة بجميع جوانيها خلال الأيام القليلة القادمة وذلك مع الذكرى السادسة لثورة 30 يونيو، حسب كشف مصدر مقرب من الجماعة الإرهابية.

وقال الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية، محمد كمال، إن جماعة الإخوان الإرهابية أعدت خطة محكمة يتم فيها التواصل مع جميع الأطراف الإرهابية والتي من المتوقع أن يكون لها أراء قريبة من أفكار الجماعة، لتنفيذ مخطط تحريضي يعتمد على أسماء ووجوه جديدة للدول الأوروبية كما استخدمت من قبل الفنانان عمرو واكد وخالد أبو النجا عندما قدمتهم للكونجرس الأمريكي.

وأضاف كمال في تصريحاته، أن الخطة الإخوانية ستنفذ في الأيام القادمة والغرض منها ضرب العمليات الإستباقية التي تنفذها قوات الأمن المصرية، والتي تقضي على الخلايا الإخوانية المهددة لاقتصاد الدولة المصرية.

كما وضعت الجماعة خطة مستقبلية حال فشل الإخوان في تركيا، وذلك بالانتقال إلى بريطانيا، حسبما قال المستشار عماد أبو هاشم القيادي الإخواني المنشق، متابعًا إنه "فى اللحظة التى ينجحون فيها فى إسقاط "أردوغان" وإشاعة الفوضى فى تركيا سوف يستقلون أول طائرة تقلهم إلى بريطانيا حيث تنتظرهم بنات الحور فى الإقطاعيات والقصور التى أعدت لهم هناك".

وتابع القيادي الإخواني المنشق: "إن معظم قيادت الإخوان الهاربين إلى تركيا - إن لم يكن جميعهم - إما أنهم يحملون الجنسية البريطانية أو أنهم يحتفظون بتأشيرات سفر مفتوحة إلى بريطانيا أو أن تأشيرات دخولهم إليها جاهزة بأسمائهم لإرسالها إليهم عند الطلب ؛ وذلك من أجل استلام المكافأة المعدة لكل واحد منهم".