رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ما وراء الخبر
الإثنين 11/مارس/2019 - 07:28 م

تعرف على أهم القيادات التى فقدها " داعش" فى معارك دير الزور

تعرف على أهم القيادات
مجدى عبدالرسول
aman-dostor.org/19192

لن يعود تنظيم "داعش" إلى ما كان عليه فى سوريا والعراق، بعد فقدانه للعديد من عناصره القتالية المدربة على فنون القتال.

فقد تنظيم داعش، أربعة من أهم قادته فى معاركه الأخيرة أمام قوات سوريا الديمقراطية " قسد" فى بالقرب من بلدة الباغوز، آخر جيوبه فى دير الزور السورية.

البداية كانت مع بـ"أبو دجانة" وهو المدعو أحمد محمد العبيد، حيث أشارت التقاريرعن مقتله فى غارة شنتها طائرات التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، خلال تواجده داخل الباغوز، قبل ثلاثة أسابيع.

أشتهر "أبو دجانة" بالأمير القاطع فى صفوف داعش، نظرًا لعنفه ودمويته التى كان يتفوق فيها عن عناصره، بعد تنفيذه أول عملية قطع رأس أحد ضباط الجيش السورى بعد أسره فى مدينة دير الزور 2015.

كان صاحب الفتاوى التكفيرية لكافة مقاتلي الفصائل المسلحة الإسلامية المعارضة ديرالزور، وقاد صفوف التنظيم لقتال فصائل المعارضة، وجاءت تسميته بـ"الأمير العسكري" لولاية ديرالزور، بعد إعلانه تكفير معارضى داعش.

جاء مقتل "جان ميشال كلان" فرنسي الجنسية والذى قُتل فى غارة جوية أمريكية، ليلحق
بشقيقه "فابيان" والذى استهدفته طائرة من دون طيار فى الـ 20 من فبراير الماضى، وفق رواية زوجة شقيقة أمام جهات التحقيقات الفرنسية قبل عدة أيام مضت.

قتلت قوات سوريا الديمقراطية " قسد" ميشيل سكرومو، والمُلقب بـ"جزار داعش" صاحب الإصدارات المتعددة والتى ظهر فيها خلال تنفيذه لإعدام معارضى التنظيم، وأخطرعناصره من الأجانب، والذى أطلق حملة إلكترونية هدد فيها باستهداف بلاده السويد.

ويأتى "أبو خالد الأنصاري" جمال خالد المصلوخ، والذي قُتل مارس الجاري، أثناء اشتباكه مع قوات "قسد " على مقربة من الباغوز، وقائد عمليات اقتحام فرق داعش القتالية.

تقلد " الأنصارى" إمارة ديوان الركاز، والمسئول الأمنى فى الشرطة الإسلامية لمنطقة شرق الفرات، إلى جانب مشاركته في معارك عدة برتبة أمير عسكري.