رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
السبت 23/يونيو/2018 - 10:13 ص

معلومات جديدة عن الطريقة الصوفية "الراقصة في الصلاة" بالمنصورة- فيديو

معلومات جديدة عن
أحمد الجدي - رباب الحكيم
aman-dostor.org/11475

شهدت قرية طناح، مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، مولدًا غريبًا لإحدى الطرق الصوفية المصرية، والتي تعرف باسم "الطريقة المسلمية"، حيث رقص أتباع هذه الطريقة رقصات غريبة على أنغام الطبل والمزمار كنوع من التعبد في المولد الخاص بطريقتهم الصوفية، لا سيما أثناء الصلاة.

لم تقتصر الأمور الغريبة في هذا المولد على الرقص بشكل غريب كنوع من أنواع العبادة، بل وصل الأمر إلى قيام شيخ تلك الطريقة، وهو المدعو وائل المسلمي،  بإمامة أتباعه في الصلاة بشكل غريب جدا، حيث جلس شيخ الطريقة على ركبتيه وتحول كل مريدي الطريقة نحوه وكأنه قبلتهم في الصلاة، وصلى بهم جماعة.

تداول أهل القرية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" فيديوهات هذا المولد، وسط استياء كبير انتاب كل من شاهدها باعتبار الأمر غريبا جدا حتى على الطرق الصوفية المصرية.

الداعية السلفي حسين مطاوع، ابن هذه القرية، أكد أن شيخ هذه الطريقة يجوب بيوت القرية كل عام ليحصل من أهاليها على أموال كي يقيم المولد، ويدفع له الأهالي بالفعل في ظل تشدقهم بالصوفية.

وشدد مطاوع، في تصريحاته الخاصة لـ"أمان"، على أن أتباع هذه الطريقة لا يصلون في المسجد، وصلاتهم غريبة عن الصلاة الإسلامية، كما أنهم يرددون أدعية من اختراعهم ولا تمت للأدعية المتعارف عليها بأي صلة. 

من جانبه، علق الشيخ طه زيادة، وكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية، على فيديو رقص بعض الأشخاص بأحد المساجد، قائلًا: "لا يجب تهويل وتضخيم الموضوع.. هؤلاء أشخاص لا يتعدون من 10 إلى 12 فردًا ينتمون للطريقة المُسلمية، ويعيشون على الفطرة".

وأضاف "طه"، في مداخلة لإحدى القنوات الفضائية، أمس: "هؤلاء قلة قليلة يقومون بطقوس غريبة خلال الصلاة"، متابعًا: "الطريقة المُسلمية غير معلومة ولا مشهورة، ولا تمت للدين ولا للمجتمع المصري بشيء، لكننا لا نريد أن نجعلها طريقة مشهورة".

ونوه وكيل أوقاف الدقهلية إلى تشكيل لجنة من أئمة وعلماء المحافظة؛ لمناقشة أعضاء الطريقة، وتعريفهم بصحيح الإسلام ومواجهة الأفكار المغلوطة، لافتًا إلى أن الأساس في الصلاة هو الخشوع، ونستنكر الطقوس التي نشاهدها في الفيديو، ونحن لن نتخاذل عن خدمة الإسلام حتى يكون في صورته الصحيحة.​