رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
الحدث
الثلاثاء 09/يناير/2018 - 01:06 م

حمدى زقزوق: الإرهاب ظاهرة عالمية لا وطن لها

حمدى زقزوق: الإرهاب
أميرة العناني
aman-dostor.org/5634

طالب الدكتور محمود حمدى زقزوق وزير الأوقاف الأسبق والأمين العام لـ"بيت العائلة المصرية"، بوضع تعريف شامل للإرهاب، تتوافق عليه كل المؤسسات الدولية، فالإرهاب استخدام غير مشروع للعنف يرمي لتحقيق أهداف سياسية.

وأكد خلال كلمته بمؤتمر "بيت العائلة الأول" تحت عنوان "معًا ضد الاٍرهاب": إن أول منظمة إرهابية بشرية تشكلت على يد اليهود الذين وفدوا إلى فلسطين لإعادة الهيكل المزعوم، فلا يمكن أن يتم لصق الإرهاب بالإسلام، مضيفا: إذا كانت جريمة الحادي عشر من سبتمبر قد اتهم بها مسلمون فهذا لا يعني أن نقول أن الإرهاب من الإسلام، فأوروبا شهدت أبشع صور العنف تمثل في حربين عالميتين راح ضحيتهما أكثر من ستين مليونًا من البشر، فالمسلمون يعانون من الإرهاب مثل غيرهم، وفي مصر رأينا الإرهاب الذي اجتاح بعض الكنائس وفي هذا العام وجدنا الإرهاب يجتاح المساجد، فالإرهاب لا يعترف بشيء من الإنسانية والدين.


وأوضح أن الإرهاب ظاهرة عالمية لا وطن لها ولا دين، فلا يحترم حرمة النفس الإنسانية ولا يفرق بين مسلم ومسيحي، والشعارات التي يرفعها لا سند لها من الدين. 

يذكر أن "بيت العائلة المصرية الأول" ينظم حاليا أول مؤتمراته بعنوان «معًا ضد الإرهاب» بحضور كوكبة من المتخصصين في "الشئون الدينية، الفكرية والثقافية، الأمنية، التعليمية"، ويترأس المؤتمر الدكتور محمود حمدى زقزوق برعاية الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب والبابا تواضروس الثاني.