رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
الحدث
الخميس 28/ديسمبر/2017 - 01:59 م

باحث مقرب من «حماس»: إيران مستعدة لدعمنا بالمال والسلاح

باحث مقرب من «حماس»:
محمود إبراهيم
aman-dostor.org/5192

قال إبراهيم المدهون، الباحث السياسي الفلسطيني، إن حماس حركة سياسية وليست جمعية خيرية، وإن معاداة إيران لا تصب في صالح الحركات الثورية.

وأضاف المدهون، في بيان له اليوم الخميس: "جرب العرب الاعتماد على أمريكا فكانت النتائج ضياع العراق وسوريا وليبيا واليمن ومن قبلهم فلسطين، حتى تركيا الآن غيرت استراتيجيتها وصلحت علاقتها مع إيران وروسيا وطوت صفحة الدم في سوريا، إيران لها أخطاء كدولة تبحث عن مصالحها ومن ليس له أخطاء في المنطقة وخطايا؟".

واعتبر الباحث الفلسطيني، أن ميزة إيران المتفردة بها عن أنظمة المنطقة الآن هي استعدادها لدعم الشعب الفلسطيني وما يطلق عليه "المقاومة" بالمال والسلاح دون أن تهاب أمريكا.

وكان السنوار رئيس حركة "حماس" كشف عن تواصل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، مع قيادة كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، وكذلك مع قيادة سرايا القدس جناح الجهاد الإسلامي العسكري، قبل يومين.

وأضاف السنوار لقناة "الميادين": أن سليماني أكّد في اتصال هاتفي، وقوف الحرس الثوري، وفيلق القدس إلى جانب الشعب الفلسطيني من أجل الدفاع عن القدس. وأورد السنوار قول سليماني، بأنه وضع كل المقدرات تحت تصرفها في معركة الدفاع عن القدس، حيث قال الأخير: "كل مقدراتنا وإمكاناتنا تحت تصرفكم في معركة الدفاع عن القدس".

وأوضح السنوار، "نحن مع كل تحالف سيخدم القضية الوطنية الفلسطينية، وسيخدم انتفاضة شعبنا، وسيخدم مقاومة شعبنا، وسيخدم قدرة شعبنا على تحقيق أهدافه بالتحرير والعودة، ولن تقف أمامنا عوائق، مما يمكن أن يثار حول الصراعات الطائفية أو الصراعات الحزبية أو الصراعات الدينية.