رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
الحدث
الأربعاء 20/ديسمبر/2017 - 11:05 ص

داعش مُهددًا الفاتيكان: «الخبر ما ترون ما لا تسمعون»

داعش مُهددًا الفاتيكان:
aman-dostor.org/3884

هدد تنظيم داعش الإرهابي، بشن هجمات قريبًا على دولة الفاتيكان. ونشر التنظيم، ملصقًا، الأربعاء، يُظهر اثنين من عناصره يحملان السلاح، وينظران نحو كنيسة القديس بطرس فى دولة الفاتيكان، بجانب رأس سنتا كلوز، فى تهديد مباشر لأعياد الميلاد. وكتب عناصر التنظيم على الملصق: «الخبر ما ترون ما لا تمسعون، فى أعيادكم قريبًا». ولم تكن هذه المرة الأولى التي يُهدد فيها تنظيم داعش بشن هجمات فى الفاتيكان ودول أوروبا وأمريكا خلال عطلة عيد الميلاد. و فى 15 نوفمبر الماضي، هدد التنظيم بتنفيذ هجمات إرهابية كبرى بدولة الفاتيكان فى عيد الميلاد المجيد، ونشرت مؤسسة «الوفاء» الإعلامية، التابعة للتنظيم، ملصقًا يصور الهجوم، حيث يظهر شخص ملثم داخل سيارة يتربص بـ«الفاتيكان»، وعنونها بـ«Christmas Blood». كما هدد التنظيم فى شهر أغسطس الماضي أيضًا، بقتل البابا «فرنسيس»، بابا الفاتيكان. ونشر مقطع فيديو، تم تصويره فى الفلبين، يُظهر أنصار التنظيم وهم يمزقون صورة البابا فرنسيس والبابا بنديكت السادس عشر، ويكسرون الصليب ويدمرون تماثيل المسيح والسيدة العذراء. وفى شهر ديسمبر من العام الماضي 2016، دعا التنظيم، «ذئابه المنفردة»، إلى تنفيذ هجمات على أهداف مثل الأسواق والمستشفيات فى أوروبا خلال فترة عطلة عيد الميلاد. ونشرت قناة ناشر الإخبارية الداعمة لـ«داعش»، الرسالة على الإنترنت مرفقة بصور لمتشددين يحملون أسلحة وسكاكين وسانتا كلوز والرنة وشجرة عيد الميلاد. وقالت إنه ستبدل الألعاب النارية بأحزمة ناسفة ومتفجرات وسيتحول الغناء والتصفيق إلى بكاء وعويل. وجاء فى الرسالة الموجهة لأنصار داعش فى أوروبا، أن الاحتفالات والتجمعات والأسواق والمسارح ودور السينما والمراكز التجارية، حتى المستشفيات كلها أهداف. ونشر التنظيم فى 2 ديسمبر الجاري، ملصقًا يسخر فيه من الحواجز الأمنية والاحتياطات التي أعدتها الشرطة فى الميادين وأمام الأسواق بدول أوروبا لمنع مرور المركبات أو مهاجمتها لأعياد الميلاد لتكرار حادث برلين 2016. وجاء فى التهديد: «إذا وضعتم الحواجز أمام السيارات وفى الأسواق. فإنكم لن تمنعونا من الدخول سيرًا على الأقدام». الجدير بالذكر أن التنظيم نفذ عملية دهس إرهابية، خلال احتفالات عيد الميلاد العام الماضي، فى العاصمة الألمانية برلين، عبر أحد عناصره، التونسي الجنسية، ما أسفر عن قتل 12 شخصًا وإصابة 48 آخرين، وتوعد بتكرارها العام الجاري.