رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
ما وراء الخبر
الخميس 20/يناير/2022 - 10:24 م

مؤسسة أفغانية تعرب عن قلقها إزاء وضع الإعلام فى عهد طالبان

 طالبان
طالبان
كتبت ولاء خنيزي
aman-dostor.org/38373

خرجت مؤسسة "فريدوم أوف سبيتش"، المعنية بحرية التعبير في أفغانستان، عن صمتها وأعربت عن قلقها تجاه وضع الإعلام والصحفيين في أفغانستان بعد سيطرة طالبان.

وقالت المؤسسة، في بيان نشرته وكالة "خاما برس" الأفغانية، إنها قلقة إزاء حرية التعبير والإعلام في أفغانستان الآن، وأضافت أن وسائل الإعلام والصحفيين الأفغان قد فقدوا استقلاليتهم ويخضعون للرقابة الممنهجة من جانب سلطات طالبان في كابول.

وأشارت إلى أن للرقابة الأفغانية الآن جذورا مختلفة، وأن معظم هذه الجذور ترجع للسلطات الأفغانية الحالية، وسردت "فريدوم أوف سبيتش"، في بيانها، بعض التفاصيل التي تؤكد تعرض الإعلام والصحافة الأفغانية بشكل غير مسبوق لضغوط استخباراتية من قبل الحكومة الأفغانية الحالية.

وتابعت أن طالبان تتعمد تحويل وسائل الإعلام الأفغانية إلى منصات دعائية لها، مؤكدة أن المخابرات الأفغانية الحالية نجحت في تحقيق ذلك إلى حد ما لاستخدامها أساليب الضغط والتهديد والقوة.

وقالت المؤسسة إن طالبان تتعمد الذهاب إلى غرف الأخبار في وسائل الإعلام وتطالب الصحفيين بتغطية الأخبار لصالحهم وبشكل يتفق مع رؤيتهم، وهو ما دفع معظم الصحفيين المشهورين إلى ترك وظيفتهم لعدم رغبتهم فى العمل بهذا الشكل.