رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
ما وراء الخبر
الثلاثاء 07/ديسمبر/2021 - 12:47 م

هذا ما فعلته إسبانيا بعدما تلقت تهديدًا صريحًا من أيمن الظواهرى!

هذا ما فعلته إسبانيا
ولاء خنيزي
aman-dostor.org/38276

أعلن تنظيم القاعدة الإرهابي على لسان زعيمه أيمن الظواهري تهديد إسبانيا مرة أخرى في خطاب طويل يوضح رغبته في تحرير "سبتة ومليلة" (المدن المغربية التي تقع تحت السيادة الإسابنية) من خلال شن هجمات إرهابية جديدة وفقًا لما قالته صحيفة "ايرالدو" الإسبانية.

وأوضحت الصحيفة أن زعيم التنظيم الإرهابي قد نشر مقطع فيديو مدته 38 دقيقة بعنوان "تحذير للأمة الإسلامية من التهديد الذى تمثله الأمم المتحدة" يتضمن تهديدات لإسبانيا. كما لفتت أجهزة مكافحة الإرهاب فى الداخلية والاستشارات الاستخباراتية والأمنية الإسبانية "AICS" الأنظار إلى أن الظواهري كان يستهدف في هجومه الأمم المتحدة بشكل أساسي حيث قال إن "الأمم المتحدة منظمة أنشأها أعتى المجرمين لتغيير نظام المعتقدات لبقية البشرية، وتحديدًا المسلمين".

وأشار الظواهري في تصريحاته إلى إسبانيا التي يتهمها وبعض الدول الأخرى باحتلال الأراضي الإسلامية مثل (سبتة ومليلة) بموافقة الأمم المتحدة " رغم أن ميثاق الأمم المتحدة يضمن حرية الشعوب، داعيا إلى تحرير سبتة وميلة من الاحتلال الإسباني" على حد تعبيره.

رسائل تهديدية لاستعادة الأندلس
وفي السياق ذاته، أشارت صحيفة "لاراثون" الإسبانية إلى أن عام 2021 كان عامًا مثيرًا للقلق للدولة الإسبانية فيما يخص الإرهاب حيث تضاعفت الرسائل التهديدية التي تلقتها بشأن شن هجمات عليها من أجل استعادة الأندلس. وهو ما تسبب في تخوف المحللين والخبراء من ما يسمى بالذئاب المنفردة وتكوين الخلايا مثل التي نفذت هجوم كتالونيا عام 2017.

وأكد الخبراء أن إسبانيا تراقب بشكل دقيق السجون التي يتواجد بها إرهابيون. كما أشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن إسبانيا تعمل منذ عام 2014 على تطبيق برنامج تتبع الإرهابيين الذين دخلوا السجون والبالغ عددهم حاليًا 119. ونظرًا لذلك، استطاعت السلطات الإسبانية تفكيك شبكة تجنيد تضم 25 معتقلا في عام 2018.