رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
ما وراء الخبر
الأحد 05/ديسمبر/2021 - 12:14 م

إخفاء قسرى وإعدام عناصر أمنية.. تفاصيل اتهامات دولية لحكومة طالبان

إخفاء قسرى وإعدام
ولاء خنيزي
aman-dostor.org/38271

وجهت تقارير دولية أصابع الاتهام لحركة «طالبان» بتنفيذ عمليات إخفاء قسري وإعدامات بحق بعض العناصر السابقة في أجهزة الأمن والشرطة الأفغانية منذ سيطرتها على الحكم في منتصف أغسطس من العام الحالي.


فقد وجهت الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية الاتهام للحركة بأنها نفذت عمليات إعدام موجزة بحق شرطيين أفغان سابقين قد كشف عنها عدد من منظمات حقوق الإنسان.

كما أعرب الاتحاد الأوروبي وبريطانيا و18 دولة أخرى عن قلقها بشأن عمليات الإعدام الموجزة وحالات الاختفاء القسري التي تنفذها طالبان بحق أعضاء من قوات الأمن السابقين، حسب بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية.

وأشارت هذه الدول إلى أن هذه الإجراءات التعسفية تُعتبر انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وتتعارض مع إعلان الحركة سابقًا العفو عن هؤلاء المواطنين.. كما دعت الدول «طالبان» لضمان تطبيق العفو والتمسك به في جميع أنحاء البلاد.

وأكد بيان صدر عن الدول الغربية، ومن بينها كندا ونيوزيلندا بجانب اليابان، أنه لا بد من التحقيق في الحالات التي تم الإبلاغ عنها على وجه السرعة وبشفافية، كما أنه يجب "محاسبة المسئولين عنها، كما يجب الإعلان عن هذه الخطوات بوضوح كي تشكل رادعًا فوريًا لمزيد من عمليات القتل والاختفاء".

«هيومن رايتس ووتش» شرارة الاتهام
يذكر أن هذا البيان صدر بعدما أصدرت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، بداية الأسبوع، تقريرًا يوثق عمليات الإعدام لعشرات من رجال الشرطة الأفغانية السابقة، إلى جانب الإبلاغ عن 47 حالة خطف قسري لأعضاء قوات الأمن السابقين والعسكريين ورجال الاستخبارات "الذين استسلموا أو قبضت عليهم قوات طالبان بين منتصف أغسطس وأكتوبر".