رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
قضايا
الثلاثاء 13/أبريل/2021 - 03:51 م

رغم رصده بـ10 ملايين دولار..

ظهور «الجولاني».. «أمان» يكشف كواليس ظهور وريث القاعدة وداعش فى مسابقة للقرآن بإدلب

الجولاني
الجولاني
سارة شلبي
aman-dostor.org/35524

بداخل مركز ثقافي بمحافظة إدلب أقامت هيئة تحرير الشام مسابقة لحفظة القرآن، وهي الأولى التي نظمت بعد أمر وإقرار من زعيم الهيئة أبومحمد الجولاني، الذي كان في أول صف ضمن الحضور رغم مطالب دولية ومحلية ترصده مقابل الملايين التي تصل إلى 10 ملايين دولار في حالة أبلغ أحدهم عنه وسلمه للسلطات الأمريكية أو الدولية.

بدا الجولاني هادئا مبتسما في صور نشرت له عبر غرف في تطبيق "التليجرام" والمقربة والتابعة لهيئة تحرير الشام، وتضمنت الصور أبي محمد الجولاني، زعيم الهيئة، خلال حضوره حفل بداية مسابقة المهرة لحفظة القرآن الكريم، في المركز الثقافي بإدلب، التي تقع تحت سيطرة عدة فصائل، منها هيئة تحرير الشام أو جبهة النصرة سابقا.

ولرصد أسباب هذا الظهور المتكرر رغم مطالب رصده قال علي الأحمد، عضو أكاديمية الأزمات الجيوسياسية السورية، لـ"أمان"، إن ظهور الجولاني ليس الأول، فهو لا يريد الاختباء كما فعل البغدادي والزرقاوي والظواهري وغيرهم.

وتابع الأحمد أنه مع ضعف تنظيم داعش يسعى الجولاني عبر "تحرير الشام" أن يكون القاعدة التي يلتحف حولها الجماعات والتنظيمات الأخرى.

وأكد عضو أكاديمية الأزمات الجيوسياسية السورية أن ظهوره الأخير في مركز ثقافي في إدلب ليس جديدًا، فمنذ عدة أيام كان يلتقي المدنيين السوريين في المخيمات في إدلب، ويساعدهم بالأموال والطعام والملابس والاحتياجات الأساسية.

وأشار إلى أن تصرفات الجولاني هدفها كسب قاعدة واسعة من السوريين الذين يعانون، مستغلا وضعهم المتدهور، خاصة مع وجود نسبة كبيرة من السوريين تكن لهيئة تحرير الشام الكراهية لما ارتكبوه من جرائم هم وداعش تجاه الكثيرين.

ولحق حضور الجولاني الأخير دفع الكثيرين للتغريد عبر تطبيق "تويتر" عن أسباب ظهوره دون خوف رغم مطالب رصده، حيث قال البعض إنه يحاول تحسين صورته أمام المجتمع الغربي في محاولة مستميتة لتطبيع العلاقات مع الدول الغربية.

وآخرون أشاروا إلى أن الجولاني هذه المرة يرسل رسالة تهديد خاصة، كونه مرتديًا قبعة أبومصعب الزرقاوي، بعد أسابيع قليلة من ارتدائه بدلة رسمية مع صحفي أمريكي في إدلب.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت عن مكافأة مالية تصل إلى عشرة ملايين دولار أمريكي مقابل الحصول على معلومات تتعلق بالقائد العام أبومحمد الجولاني.

حيث نشر أيضا برنامج مكافآت من أجل العدالة، التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، في 24 من نوفمبر 2020، تغريدة في حسابه على موقع "تويتر"، جاء فيها أن الخارجية الأمريكية تبحث عن معلومات حول مكان وجود الجولاني.

وتضمنت التغريدة رقمًا للتواصل على برامج "واتس آب" و"تليجرام" و"سجنال" من أجل الإبلاغ عن أي معلومات تتعلق به.

وأضافت الخارجية أن الجولاني يتظاهر بالاهتمام بسوريا، لكن الناس لم ينسوا جرائم تنظيمه بحقهم، وفق تعبيره.