رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
وجهات نظر
الإثنين 21/سبتمبر/2020 - 08:59 م

«حقيقة الجماعة».. إخوانى منشق: «كنا عبيدًا وأعضاء التنظيم مينفعش يتجوزوا إلا بإذن» (7-8)

الجماعة
الجماعة
عائشة حسن
aman-dostor.org/33669

كشف القيادي الإخواني المنشق عن جماعة الإخوان الإرهابية، سامح عيد- في الحلقة السابعة من سلسلة «حقيقة الجماعة» التي تنشرها مؤسسة «الدستور» عبر موقعها «أمان» المتخصص في الإسلام السياسي- عن أسباب انشقاقه من جماعة الإخوان الإرهابية، قائلا: «الجماعة من أساسياتها في الداخل تسليم أمورك الحياتية لها، بمعني أن أي شخص داخل التنظيم يجب أن يستأذن الجماعة في كل كبيرة وصغيرة تخص حياته الشخصية إلى أن يصبح عبدا يؤتمر، ويكون شخص واصيا عليه».

ولفت عيد إلى أن الأمور المتعلقة بالعمل والزواج، وكل العلاقات الإنسانية والأسرية يتم ربطها بتنظيم الجماعة، فيصبح الزواج من داخل التنظيم، والوظيفة يتم تقديم طلب للجماعة بطبيعة العمل الذي سيعمل فيه الشخص المنضم للجماعة ويتم رفضها أو قبولها حسب نظر القيادات في الداخل، مشيرا إلى أن الشخص المنضم للتنظيم يرتبط ارتباطا عضويا بالتنظيم وتصبح علاقاته الاجتماعية والاقتصادية والإنسانية والعاطفية بأمر من الجماعة.

وتابع: «أي شخص منضم للجماعة لا بد أن يثق فيها ثقة عمياء ليصبح كل فرد داخل التنظيم عبدا يتم إعطاء الأوامر له للتنفيذ فقط دون المشاورة»، موضحًا أن السمع والطاعة من أهم الأسباب التي جعله ينشق عن الجماعة.