رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
قضايا
الثلاثاء 10/مارس/2020 - 10:32 ص

دراسة تكشف أبعاد ونهج أيديولوجية «الإخوان» السياسية

الإخوان
الإخوان
أمينة ذكى
aman-dostor.org/31082

نشر مركز "TRENDDS Research & Advisory" جزءا من سلسلة أعماله حول الحركات الإسلامية السياسية، دراسة جديدة بعنوان، "جماعة الإخوان المسلمين.. الظروف المحيطة بظهورها ومؤسستها"، والتي تشرح مختلف أبعاد المجموعة أصل ونهج الأيديولوجية.

وتحلل الدراسة الظروف التي تحكم ظهور المجموعة في مصر، وأصولها الفكرية - التقليدية والحديثة على حد سواء - والسمات الشخصية لأبرز قادتها، والدراسة جزء من سلسلة منشورات عن الحركات الإسلامية السياسية، والتي ينوي المركز نشرها لإلقاء الضوء على مختلف أبعادها المحلية والإقليمية والدولية.

ومن ضمن فصول الدراسة، فصل يتناول الأصول الفكرية للإخوان المسلمين - أصول الإطار المرجعي للجماعة، والتي تنقسم إلى مراجع قديمة ممثلة في العقيدة السنية وفكر الخوارج، والمراجع الحديثة نسبيًا، والتي تركز بشكل أساسي على رواد النهضة الإسلامية مثل جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده ورشيد رضا، وكذلك أبو العلا المودودي ودور أفكاره.

ويناقش الفصل المعنون "المؤسسون.. حسن البنا وسيد قطب" أفكار مؤسس المجموعة وسيد قطب ودورهما في رحلة المجموعة نحو العنف المسلح، وسلوكها العام.

فيما خلصت الدراسة إلى أن جماعة الإخوان المسلمين والجماعات الإسلامية السياسية عمومًا تستغل أي وضع مناسب، سواء كان اجتماعيًا أو اقتصاديًا أو سياسيًا أو ثقافيًا، لتوسيع نطاق وجودها في المجتمع: "هذه الجماعات تتلاعب بهذه المواقف لخدمة مصالحها السياسية، والتي تهدف إلى الوصول إلى مقعد السلطة حتى على حساب الدولة القومية وتدمير مكوناتها الرئيسية".

وتابعت الدراسة، أنه ربما يكون موقف المجموعة فيما يسمى بالربيع العربي دليلًا لا يمكن دحضه على هذا النهج، فقد "حاول الإخوان استخدام المطالب التي أثارها المحتجون في العديد من الدول العربية للتحريض ضد الحكومات ودعوا للإطاحة بهم دون وجود أي نظام بديل أو رؤية لحماية الدولة ومنع انهيارها".

واستطردت: "ونتيجة لذلك، فإن تجربة الجماعة في السلطة في مصر لم تكشف عن الانتهازية السياسية فحسب، بل وأيضًا عدم إيمانها بالديمقراطية ووبمجرد وصولها إلى السلطة، استبعدت معظم القوى التي وقفت بجانبها وفرضت وجهات نظرها على المجتمع، وهذا أدى ولاحظت الدراسة أن الجماعة فشلت في مصر مما أدى لزيادة العزلة في مصر وبقية الدول العربية".