رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
الحدث
الأربعاء 23/يناير/2019 - 11:11 ص

واشنطن تؤكد للمرة الأولى اتصالها بـ"طالبان".. والصين تعترف بها كقوة سياسية في أفغانستان

واشنطن تؤكد للمرة
مصطفى كامل - وكالات
aman-dostor.org/17290

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، للمرة الأولى، مبعوثها الخاص لأفغانستان المدعو "زلماي خليل زاد"، عقد لقاء مع ممثلين عن حركة طالبان في قطر، حول أفغانستان ومصير التواجد القوات العسكرية فيها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة تستطيع أن تؤكد أن الممثل الخاص خليل زاد وفريقا استخباريا اليوم في الدوحة يعقدان محادثات مع ممثلين عن طالبان، وستستمر ليومين.

فيما أعلن المتحدث باسم حركة "طالبان"، أمس الأول، في بيان له عن الإجتماع الذي عقده مسؤلي الحرة مع مبعوث الأمم المتحدة "خليل زاد"، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة وافقت على برنامج سياسي ينهي احتلال أفغانستان ويمنع استخدام أفغانستان ضد دول أخرى في المستقبل.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمر الشهر الماضي بخفض عديد القوات الأمريكية المتواجدة في أفغانستان البالغة 14 ألف شخص بمعدل النصف، في الوقت الذي أعرب فيه عن حماسه لإنهاء أطول حروب أمريكا التي بدأت عام 2001 بعد هجمات 11 سبتمبر.

في الوقت ذاته، صرح سفير الصين لدى باكستان ياو جينغ، اليوم الأربعاء، بأن بلاده اعترفت بأن حركة طالبان قوة سياسية، على خلفية مشاركتها في عملية السلام بأفغانستان.

وقال سفير الصين لدى باكستان، إن بكين تعتبر طالبان قوة سياسية، لكونها أصبحت الآن جزءًا من العملية السياسية في أفغانستان، وبات لدى الحركة بعض الإهتمامات السياسية، مضيفًا أن بلاده لديها اتصالات مع الحكومة الأفغانية، وحركة طالبان، لافتًا إلى أنّ المبعوث الخاص لبكين زار المكتب السياسي لطالبان في العاصمة القطرية الدوحة، حسبما نقلت صحيفة "دون" الباكستانية.

وأوضح السفير الصيني، أن بلاده تدعم جميع الجهود الرامية إلى إحلال السلام في أفغانستان، لأن الشعب الأفغاني يستحق السلام والاستقرار، مشيدًا بدور باكستان في تسهيل عملية السلام الأفغانية، وجهود تيسير عقد مباحثات بين طالبان والولايات المتحدة.