رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
ما وراء الخبر
الجمعة 12/أكتوبر/2018 - 11:27 ص

بعد القبض على عشماوى.. من هم أخطر المطلوبين فى مصر؟

الجيش المصري - أرشيفية
الجيش المصري - أرشيفية
أحمد ونيس
aman-dostor.org/14549

في ظهيرة الثلاثاء الماضي، أعلن الجيش الليبي، إسقاطه لأحد أكبر الرءوس الإرهابية في مصر وليبيا، والضابط المفصول من القوات المسلحة ومؤسس العنف في سيناء، إنه هشام عشماوي، ولعل ذلك يفتح كنزًا معلوماتيًا للأمن المصري والليبي، خاصة أنه قائد أكبر التنظيمات الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة.

ويعد القبض عليه، مفاجأة من العيار الثقيل، خاصة أن "عشماوي" أصدر عدة تقارير صحفية، تؤكد مقتله، في مصر وأخرى تتحدث أنه مقتول في ليبيا، وظهوره كان مفاجأة وينسف الروايات الخاصة بمقتل العديد من الإرهابيين المطلوبين على ذمة قضايا، وهو ما يكشفه "أمان" فى هذا التقرير.

بعد القبض على عشماوى..


أبو أسامة المصري

أبو أسامة المصري، هو أحد أهم مسؤولي تنظيم داعش الإرهابي في سيناء والذي شارك في العديد من العمليات الإرهابية ضد الدولة المصرية، حيث أعلنت المخابرات البريطانية في نوفمبر 2015، أنه العقل المدبر لحادث إسقاط الطائرة الروسية فوق سيناء، ورجحت بعض التقارير مقتله، وهو زعيم تنظيم بيت المقدس، وتولى زعامة التنظيم في أغسطس عام 2014.


بعد القبض على عشماوى..

شادى المنيعى

وكالروايات التي صدرت عن "عشماوي"، التسقت أيضًا بـ"المنيعي"، حيث يعد أحد مؤسسي الدم في سيناء منذ مطلع عام 2004، وتداول أيضًا عنه أنه قتل، آخر هذه التقارير كانت في يناير مطلع العام الجاري، حيث ارتبط اسمه بحادث مقتل الجنود في رفح 2012، ورصدت قبيلة الترابين مكافأة مليون جنيه لمن يقتله.

بعد القبض على عشماوى..

كمال علام

أما عمن يسمى بـ"إمبراطور الإرهاب في سيناء" كمال علام، فهو قائد تنظيم بيت المقدس، وتضاربت الأقوال أيضًا حول مقتله، وهو هارب من حكم إعدام، وسبق أن تم اعتقاله في 2003، لكنه هرب من السجن أثناء الثورة بعد عملية اقتحام السجون، وقام بالعديد من العمليات الإرهابية.

بعد القبض على عشماوى..

عمرو سعد

ويعتبر الإرهابي عمرو سعد المطلوب رقم واحد للأجهزة الأمنية، وهو العقل المدبر لتفجيرات الكنائس، ورصدت قوات الأمن مبلغ نصف مليون جنيه لمن يدلي بمعلومات عنه، بعد إثبات تورطه في تدريب الانتحاريين اللذين استهدفا كنيستي مار جرجس في طنطا ومار مرقس في الإسكندرية، ومدهما بحزامين ناسفين، كما تورط في استهداف حافلة الأقباط بمحافظة المنيا، وكذلك سيارة الشرطة في الأقصر، وحوادث إرهابية أخرى، ويرجح بعض الخبراء أن تكون له يد في الحادث الأخير بالواحات العام الماضي.

بعد القبض على عشماوى..

سلمى المحاسنة

كل هؤلاء بجانب آخرين وضعتهم قوات الأمن المصرية على قائمة الضبط، وقد أصدرت قوات الأمن في 2016 قائمة بأسمائهم، ومنهم أبوإسراء أو سلمى المحاسنة، وصبري خليل عبدالغنى النخلاوي، وأبوجعفر أو فايز عيد أبوزينة، ووليد محمد عبدالرحمن السيد عوض، ويحمل اسما حركيًا "هارون"، وشهرته "وليد الصعيدي"، وأحمد فؤاد أحمد عبدالغني واسمه الحركي عزام، ومحمود إبراهيم واسمه الحركي ميسرة، وغيرهم الكثير.

بعد القبض على عشماوى..

القرضاوى ووجدى غنيم

وهناك أيضًا عناصر من تنظيم الإخوان الهاربين إلى تركيا وقطر، ومنهم يوسف القرضاوى، ووجدى غنيم، وعاصم عبدالماجد، وطارق الزمر، وأيمن نور.