رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
تقارير وتحقيقات
الأربعاء 05/سبتمبر/2018 - 12:22 م

"من مسطرد إلى السفارة الأمريكية".. لماذا فشل الإرهابيون في تنفيذ عملياتهم؟

من مسطرد إلى السفارة
أحمد ونيس
aman-dostor.org/13591



طغت خلال الآونة الأخيرة، أنباء تفيد بفشل عمليات إرهابية قبل تنفيذها في مصر، كان آخرها العملية الإرهابية التي استهدفت السفارة الأمريكية، أمس الثلاثاء، وذلك من خلال فشل المدعو عبدالله أيمن عبدالسميع، تفجيره لشنطة يحمله على ظهره وبها زجاجة من المواد الكيمياوية، وذلك حسب البيان الصادر عن وزارة الداخلية.

من مسطرد إلى السفارة


وأكدت الداخلية في تحرياتها الأولى، أن المدعو كان يريد تنفيذ عمليات إرهابية مجموعة من التفجيرات، كما أنه يعتنق بعض الأفكار المتطرفة، وكان يعتزم استخدامها في عمل عدائى، حسبما جاء في البيان.

الإرهابي الذي حاول
الإرهابي الذي حاول تفجير كنيسة مسطرد


ولم تكن هذه العملية الوحيدة التي فشلت قبل تنفيذها، حيث قبل ما يقرب من شهر، وبالتحديد في 11 أغسطس الماضي، نجحت قوات الأمن إفشال عملية إرهابية كانت تستهدف كنيسة بمسطرد، وذلك من خلال تفجير نفسه بعيدًا عن الكنيسة وذلك لوجود كثافات أمنية كانت تحيط في ذلك الوقت بالكنيسة.
وبالإضافة إلى البيانات التي تصدر عن وزارة الداخلية والتي تؤكد على القضاء على عناصر إرهابية، أرادوا تنفيذ عملية إرهابية، في نهاية يونيو الماضي، نجحت قوات الأمن، في وقف عملية إرهابية قبل تنفيذها، من خلال تصفية ٤ عناصر إرهابية، بمدينة الغنايم بمحافظة أسيوط، خططوا لأعمال تخريبية فى ذكرى ثورة ٣٠ يونيو.

وفي ديسمبر الماضي، نجحت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية أحبطت الهجوم الإرهابي على كنيسة مارمنيا بحلوان، الذي كان يستهدف تفجير الكنيسة بالكامل، من خلال 5 عناصر إرهابية أحدهم مفخخ وآخرين مدججين بالأسلحة النارية.

وقتها، قامت القوات بالتعامل الفوري معه، ونجحت في إلقاء القبض عليه عقب إصابته وضبط معه سلاح آلي و5 خزن"150 طلقة" وعبوة متفجرة قبل قيامه بمحاولة إلقائها على الكنيسة، وأسفر ذلك عن استشهاد أمين شرطة و6 مواطنين وإصابة 4 آخرين من بينهم أمين شرطة.

من مسطرد إلى السفارة


وعن أسباب فشل التنظيمات الإرهابية في تنفيذها للعمليات الإرهابية، أكد اللواء مجدي البسيوني، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن الأجهزة الأمنية أصبحت قادرة على التصدي لأي هجوم إرهابي، ويقظة الأكمنة الأمنية أحبطت الكثير من العمليات الإرهابية ضد قوات الشرطة.


وأضاف البسيوني في تصريح خاص، أن التنظيمات الإرهابية تعاني من تراجع في التمويل المالي والسلاح وبدأت تتهاوى، لكنها تسعى لإثبات استمرار تواجدها من خلال تنفيذ عمليات خفيفة، مشيرًا إلى أن محاولات عودة التنظيم الإرهابي للأسلوب القديم باءت بالفشل، وقد يكون السلاح المضبوط معهم قديمًا وليس نتاج تمويل حديث للجماعات الإرهابية.

فيما قال الباحث في شئون الحركات المسلحة، علي بكر، إن قوات الأمن المصرية، نجحت في القضاء على التنظيمات الإرهابية، وهو ما جعلها تحاول إيهام بأنها مازالت متواجدة من خلال عمليات إرهابية ولكنها تفشل في تنفيذ ذلك.

وأضاف بكر في تصريح خاص، أن العمليات التي فشلت خلال الفترة الماضية جميعها يثبت أن التنظيمات لم تعد موجودة، وأن ما يحدث ما هو إلا محاولات فردية دون تواصل تنظيم كبير كما كان يحدث في الماضي.