رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
الحدث
الأحد 13/مايو/2018 - 12:23 م

«داعش يتبنى عملية الطعن في باريس

«داعش يتبنى عملية
مصطفى كامل
aman-dostor.org/10526

تبنى تنظيم داعش الإرهابي، هجوم فرنسا العشوائي، الذي وقع مساء أمس السبت، في منطقة "الأوبرا" في وسط باريس، ونفذه أحد عناصر التنظيم، بطعن عدد من الفرنسيين أودى بحياة قتيلين وسقوط بعض الجرحى.

وقالت وكالة أعماق الذراع الإعلامي للتنظيم الإرهابي، في بيان لها اليوم الأحد، إن منفذ عميلة الطعن بمدينة باريس هو أحد عنارص التنظيم الإرهابي، ونفذ العملية الإرهابية استاجباة لنداءات التنظيم باستهداف رعايا الدول الغربية ودول التحالف، دون ذكر اسمه.

فيما كشفت السلطات الفرنسية، عن هوية منفذ عملية الطعن في وسط باريس، إذ نقلت وكالة الأنباء الفرنسية «فرانس برس»، أن منفذ الهجوم الذي قتلته الشرطة على الفور، ولد في الشيشان، عام 1997.
ولفتت الوكالة أن منفذ العملية كان معروفا لدى أجهزة الاستخبارات، ولم يكن له أي سوابق قضائية، لكنه كان مدرجا على سجل أجهزة الاستخبارات الذي يضم أكثر من 10 آلاف شخص، بينهم متهمون بالانتماء لجماعات إرهابية.

وذكرت الشرطة الفرنسية، أن الهجوم أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 8 آخرين بجراح من بينهم اثنان في حالة خطيرة، وأوضحت عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن شخصا مسلحا بسكين نفذ هجوما في وسط باريس وتم التغلب عليه من قبل الشرطة.