رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الثلاثاء 17/أبريل/2018 - 02:30 م

سلفيون يحرمون إفطار اللاعبين خلال كأس العالم.. والمفتي يرد

سلفيون يحرمون إفطار
أحمد الجدي
aman-dostor.org/9843

واصل سلفيون حربهم على كرة القدم، وامتدت إلى بطولة كأس العالم في روسيا المزمع إقامتها يونيو المقبل، حيث خرجت فتاوى سلفية تحرم على اللاعبين، ومنهم لاعبي منتخب مصر، الإفطار في رمضان خلال كأس العالم، باعتبار الأمر حرام شرعا.


وقال سامح عبد الحميد حمودة، الداعية السلفي: "لا يجوز الإفطار في رمضان لأجل لعب كرة القدم أو أي لعب؛ لأن الفطر إنما يكون لعذر من مرض أو سفر، وليس اللعب من ذلك".


وأضاف في تصريحاته لـ "أمان": "يقول الله عز وجل {وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ}، وإذا كان أصحاب الأعمال الشاقة لا يباح لهم الفطر ابتداء، فكيف بمن يفطر ليلعب؟".

 

وأكد على صحة حديث حمودة، حسين مطاوع الداعية السلفي، وقال: "لا يجوز الإفطار في الصوم الواجب لأجل اللعب؛ لأن الفطر إنما يكون لعذر من مرض أو سفر".


وأشار مطاوع في حديثه لـ "أمان"، أن لاعبي كرة القدم تحديدا لا يجوز لهم الإفطار، لأن مهنتهم مهنة غير شاقة، موضحا أن أصحاب المهن الشاقة حرم عليهم الإفطار، رغم ما قد يعانوه أثناء عملهم.


لم تكن هذه الفتوى الوحيدة التي أطلقها سلفيون ضد كأس العالم، حيث خرجت فتاوى في السابق تدعو لعدم إذاعة مباريات كأس العالم في رمضان كونها تلهي الناس عن العبادة في هذا الشهر الكريم.


في المقابل، أجاز مفتي الجمهورية الدكتور شوقي علام، إفطار اللاعبين المسلمين في كأس العالم بروسيا، وقال: "إن حكم السفر في الصيام يقع على مهمة لاعبي المنتخب أثناء مباريات مونديال روسيا 2018"، مشددا على إصداره فتوى شاملة مصحوبة بالأدلة الشرعية حول هذا الأمر.