رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأحد 15/أبريل/2018 - 04:58 م

ننشر قصة المحكمة الشرعية داخل الدعوة السلفية

برهامي
برهامي
أحمد الجدي
aman-dostor.org/9792

أكد سامح عبد الحميد حمودة، الداعية السلفي البارز، وجود كيان داخل الدعوة السلفية يعرف باسم "المحاكم الشرعية"، ودوره الصلح بين العائلات والمتخاصمين، وخاصة في القبائل بمختلف محافظات الجمهورية.

وقال حمودة في تصريحات صحفية له: منذ يومين قضت لجنة التحكيم بالدعوة السلفية بدفع الدية إبرامًا لعقد الصلح الذي أتمته بين عائلة نافع وعائلة واعر بالإسكندرية؛ على إثر حادثة قتل وقعت من مدة.

واستطرد قائلا: تجربة محكمة الدعوة السلفية تجربة ناجحة، والجماهير تثق في قيادات الدعوة، والكثيرون يتوجهون إلى لجنة التحكيم بها لفض النزاعات التي تنشأ بينهم.

وأشار حمودة إلى أن تلك المحاكم تمكنت من إنهاء نزاعات وخصومات ثأرية بين عائلات كثيرة، لافتًا إلى أن الحكومة المصرية تُشجع هذه المصالحات، لإنهاء الخصومات والصراعات والقلاقل الأمنية، وإنهاء دائرة العنف بقتل فرد من هذه العائلة، والرد بقتل فرد من العائلة الأخرى.

ولفت إلى أن قيادات الشرطة ومدير الأمن يحضرون مثل هذه المُصالحات، وأن هذه المحاكم تنشر السلام المجتمعي؛ وتُوفر على المتخاصمين إجراءات التقاضى فى المحاكم العادية، وتُخفف العبء على القضاة.