رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ملفات تفاعلية
الأربعاء 11/أبريل/2018 - 01:56 م

«تليجرام» من شبكة للتواصل إلى حصن للإرهابيين (تسلسل زمني)

تليجرام
تليجرام
رباب الحكيم
aman-dostor.org/9656

يرصد أمان في النقاط التالية، قصة موقع التواصل الاجتماعي "تليجرام"، منذ تأسيسه حتى لجوء الجماعات الإرهابية إليه، وحصاره من قبل الحكومة الروسية لإغلاقه كالتالي:

- مارس 2013.. تأسس تطبيق تليجرام من قِبل الأخوين نيكولاي، وبافل دروف ( كشبكة اجتماعية روسية).

- مايو 2013.. طلبات عديدة من الأجهزة الأمنية الروسية المؤسسين بإمدادهم بمعلومات بخصوصية المستخدمين.

- 2014.. غادر "دروف" مؤسس تطبيق تليجرام روسيا خوفًا من أي إجراءات عقابية عليه، مما تعرض لبعض الضغوط.

- 2015.. رفض مؤسس تليجرام أي تسريب معلوماتيي أو بيع للتطبيق من الشركات العالمية.

- 2016.. رفض دروف التعاون مع الدول، بتسليم معلومات الأشخاص، حازمًا منه في حماية خصوصية المشتركين.

- يناير 2017.. تحول مناصرو التنظيمات لاسيما داعش والقاعدة لاستخدام الموقع بدرجة كبيرة، لاسيما بحد إغلاق آلاف الحسابات على تويتر وفيسبوك.

- يوليو 2017.. وافق بافل دروف مؤسس تطبيق تليجرام علي بعض الشروط مستجيبًا لضغوط السلطات للقيام بتقديم المعلومات الأساسية بشأن الشركة، ولكن بشرط أن تبعد عن أي شيء ينتهك خصوصية المستخدمين.

- أكتوبر 2017.. فرض القضاء الروسي على شركة "تليجرام" غرامة بلغت 800 ألف روبل -12 ألف يورو-، لرفضها التعاون مع أجهزة الاستخبارات الروسية.

- يونيو 2017.. دعا مدير الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة "روسكوم نادزور"، فريق "تلجرام" ومؤسسه بافل دروف، للالتزام بالتشريعات الروسية، وتقديم البيانات للهيئة لإدراجها في سجل منظمي نشر المعلومات.

- 10 أغسطس 2017.. أدخلت شركة تليجرام روسكوم نادزو في سجلات الحكومة الروسية.

- يناير 2018.. رفضت إدارة "تجرام" حظر التطبيق، بعد قبولها تقديم معلومات إلى هيئة الرقابة الروسية، لإدراجها في سجل موزعي المعلومات، الأمر الذي كانت ترفضه.

- مارس 2018.. أمهلت السلطات الروسية إدارة "تليجرام" مدة من الوقت تتجاوز 15 يوما لتقديم رموز التشفير وهو الذي لم تقدمه حتى الآن.