رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الخميس 29/مارس/2018 - 11:10 ص

بعد التهديد باغتصاب زوجاتهم.. من يحمي أتباع الصوفية من الإبادة في إيران؟

بعد التهديد باغتصاب
عمرو رشدي
aman-dostor.org/9231

شيخ الكباشية يطالب المجتمع الدولى بالتدخل لحماية أتباع الصوفية

شيخ القادرية يصف الحملة بالمهزلة ويدعو صوفية العالم لإدانة الواقعة

الطريقة السمانية مصر: النظام الإيرانى يكره الصوفية لأن مئات الإيرانين تركوا المنهج الشيعى واعتنقوا الفكر الصوفى

حالة من الغضب الشديد، اشتعلت فى صفوف مشايخ وأتباع الصوفية، حول العالم الإسلامى، ضد النظام الإيراني، وذلك بعد تعرض أتباع الطائفة الجنبادية الصوفية، فى إيران لحملات اعتقالات كبيرة خلال الفترة الأخيرة،حيث وصل الأمر إلى تهديد السلطات الإيرانية باغتصاب زوجات سجناء دراويش الصوفية، فى حالة عدم الموافقة على التعاون مع السلطات الأمنية والقضائية، حسبما قال الناشط الحقوقى فرهاد نورى لـ«هيئة الإذاعة البريطانية».

وقضت محكمة الثورة الإيرانية الأسبوع الماضي، بإعدام محمد رضا ثلاث، الذي ينتمي للطائفة الصوفية، بعد إدانته بقتل 3 من رجال الشرطة خلال الاحتجاجات.

وكانت السلطات الأمنية قد اعتقلت نحو 400 من أتباع الطائفة، بحسب ما أعلن المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي الإيراني، العميد سعيد منتظر المهدي، كما فرضت طهران حصارًا أمنيًا على مقر زعيم الطائفة الصوفية الشيخ نور علي تابنده، في منطقة باسداران شمال طهران، في أواخر فبراير الماضي.

وعلق الشيخ محمد الكباشى، شيخ الطريقة الكباشية الصوفية، بالسودان، على إضطهاد صوفية إيران، والتهديد بإغتصاب زوجاتهم المعتقلين، قائلاً "إن ما تقوم به السلطات الإيرانية فاق الحدود، ويجب على المجتمع الدولي التدخل، لإنقاذ معتلقى الطريقة الجنبادية الصوفية،خاصة أن النظام الإيرانى، أصبح نظام قمعى وحشي، مثل تنظيم داعش المتطرف، ويجب علي شيوخ الطرق الصوفية، حول العالم الإعتراض على ما حدث، حتي لا يتم القضاء على أهل الصوفية فى طهران.

وتابع «الكباشي» أن الطرق الصوفية، فى إيران تتعرض لاضطهاد،منذ عشرات السنين، وليس اليوم فقط، والسبب الرئيسي، فى ذلك هو إنتشار أتباع الطرق الصوفية، هناك مما جعل الخوف يدب في نفوس، الشيعة الذين يرفضون أى وجود لأهل التصوف.

فى السياق ذاته، قال الشيخ محمد القادرى شيخ الطريقة القادرية فى العراق، إن ما يحدث ضد الصوفية، فى إيران مهزلة بكل المقاييس، ويجب على العالم الإسلامى، التحرك الفوري والسريع، خاصة أن ذلك سيؤدى حتماً للقضاء على المنهج الصوفي فى بلاد فارس.

وتابع «القادرى» أن السلطات الإيرانية، تشن حملات إعتقال يومية، فى صفوف أتباع الطريقة الجنبادية، مما أحزن أبناء الطرق الصوفية، فى دولة العراق وخارجها أيضاً.

من جانبه، قال الدكتور سيد مندور، القيادى بالطريقة السمانية المصرية، فى تصريحات خاصة، إن تهديد السلطات الإيرانية، بإغتصاب زوجات، معتقلي الصوفية فى السجون، يدل على كمية الكره الذى يكنه الشيعة، والنظام الإيرانى القمعي، لأهل الصوفية الشرفاء، الذين يعبدون الله، فى السر والعلن، دون إنتظار أى مقابل من أحد.

وتابع "مندور" أن السبب الرئيسى، فى إضطهاد النظام الإيرانى للصوفية، هوالفكرالصوفى الوسطى، الذى تقبله الشعب الإيرانى، حيث اعتنق المئات من الإيرانين، خلال الفترة الاخيرة المنهج الصوفى، وتركوا المنهج الشيعي، مما يدل على رفض الإيرانين أنفسهم للفكر الشيعى المخالف للدين الإسلامى والعقيدة السنية .