رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 14/مارس/2018 - 06:14 م

داعية سلفي لـ «أردوغان»: لن تستطيع تغيير الإسلام وفقا لهواك

اوردوغان
اوردوغان
أحمد الجدي
aman-dostor.org/8696

شن أحمد هلال، الداعية السلفي والقيادي بالدعوة السلفية، هجوما شرسا على الرئيس رجب طيب أردوغان بعد تصريحه بضرورة تحديث أحكام الإسلام لتواكب العصر.

وقال هلال في هذا الصدد في تصريحاته الخاصة لـ "أمان": أردوغان يطالب بتحديث أحكام الإسلام إظهارا لعظمة الاسلام وهذا ليس من قبيل تجديد الخطاب الديني لأن معني التجديد عند أهل العلم بالدين هو تطوير وسائل الدعوة وتأهيل الدعاة لمواكبة العصر والنوازل الفقهية المعاصرة بطريقة مبتكرة تجمع بين الأصالة والمعاصرة في المتغيرات لا الثوابت، وإحياء ما انطمس من الدين فلا علاقة للتجديد هذا بالأحكام المتفق عليها أو المختلف فيها أكثر من إحيائها وازالة الغبار عنها وحسن توصيلها بمرنة ويسر.

وأضاف: أما تحديث أحكام الإسلام فهي لا تعني الا تغيير الأحكام والثوابت بما يتناسب مع متطلبات العصر، وهذا تحريف للكلم عن مواضعه وردة عن شريعة الإسلام وشرك في الحاكمية وتزييف للثوابت ودعوى أردوغان إلى ذلك لإظهار عظمة الإسلام بزعمه فأي تعظيم وأي عظمة هذه التي تدعوك إلى تحديث الاسلام، فراجع إسلامك الذي تدعو إلى تحديثه وجدد أنت إيمانك فالإيمان والإسلام ليسا بحاجة الي تجديد ولا تحديث.