رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
السبت 10/مارس/2018 - 05:10 م

الصوفية تشارك في تأمين مولد «زين العابدين»

الصوفية تشارك في
عمرو رشدى
aman-dostor.org/8559

كثفت الطرق الصوفية، من استعداداتها التأمينية لمولد «على زين العابدين»، والذي بدأ الاحتفال به اليوم السبت، ويستمر حتى يوم 17 مارس الجاري، ويشارك فيه كل أتباع وأحباب الطرق الصوفية في مصر، ويأتي الاحتفال بهذا المولد، بعد مطالبة التيار السلفي في مصر، وبعض قياداته بإلغاء الطرق الصوفية، وموالدها، لأنها تنشر البدع والخزعبلات بين المواطنين، على حد وصفهم.

مما جعل الخوف يتسلل لقلوب مشايخ الطرق الصوفية، الذين أعلنوا فى وقت سابق أن تأمين مولد «علي السجاد» سيختلف عن كل الموالد الأخرى، نظرًا للتهديدات السلفية المستمرة، والمطالبات الدءوبة بمنع التصوف والموالد فى مصر.

وكشفت مصادر صوفية، لـ"أمان" عن مطالبة المجلس الأعلى للطرق الصوفية، لوزارة الداخلية، بتأمين مولد «على زين العابدين»، وتمشيط المناطق المحيطة به، حتى لاتحدث، أى أمور تعكر صفو الصوفيين، المحتفلين بالمولد، الذي يستمر لمدة 7 أيام متواصلة، ويشارك فيه عدد كبير من المنشدين، والمداحين، يأتى فى مقدمتهم الشيخ ياسين التهامي، ونجله محمود.

وقال الدكتور سيد مندور القيادي الصوفي، لـ"أمان" إن مولد علي زين العابدين، هذا العام يختلف عن الأعوام السابقة، خاصة أنه يأتي قبل انتخابات الرئاسة بعشرة أيام، مما يجعل له طابعا خاصا من الطرق الصوفية، حيث سيتم دعوة المواطنين لانتخاب الرئيس السيسي، والنزول والمشاركة بكثافة في الإنتخابات التى ستنطلق خلال الشهر الجارى،وهذا ما يجعل تأمين هذا المولد، يختلف عن كافة التأمينات السابقة، نظرًا لمطالبة الجماعات السلفية، بإلغاء الطرق الصوفية وموالدها في مصر، مما يجعل هناك تخوفات كبيرة، من حدوث أى أعمال شغب أو عنف فى مولد سليل آل البيت، رضوان الله عليهم أجمعين.
وتابع«مندور» أن شباب الطرق الصوفية، سيشاركون فى تأمين مولد«زين العابدين» هذا العام، من خلال حماية السرادقات والخدمات، التى ستقام حول المسجد فى هذه الأوقات، خاصة أن الجماعات السلفية، تحاول دائما تشويه صورة الصوفية، من خلال التقاط بعض الصور، الخاصة ببعض الأشخاص الذين ليس لهم علاقة بالتصوف، ونشرها على الفيس بوك للإستهزاء بالصوفية، وعلى ذلك سيمنع شبابنا، أى أحد سلفي من الدخول للحرم الزيني، والتقاط الصور التى تسيىء لأهل التصوف.

فى سياق متصل، قال الشيخ نضال المغازى، شيخ الطريقة المغازية الصوفية، لـ"أمان" إن الطرق الصوفية، كفيلة بأن تأمن مريديها وأتباعها، الذين يشاركون في مولد «على زين العابدين»، ولاتحتاج لتأمينات كثيفة من قبل قوات الأمن، لأن مشايخ الطرق الصوفية، يعلمون جيدًا، حجم الضغوط الموجود، لدى الأجهزة الأمنية، خاصة مع إقتراب موعد الانتخابات الرئاسية هذا الشهر.

وتابع «المغازي» أن الطرق الصوفية، ستطالب أتباعها في مولد «زين العابدين»، بدعم الرئيس بكل قوة، حتى يحصل على أعلى نسبة من أصوات أهل المدد، الذين أعلنوا بصراحة، في كل محافظات مصر، دعم الرئيس السيسي، وتأيده لولاية جديدة.