رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
قضايا
الجمعة 09/مارس/2018 - 04:46 م

منظمة "الحشاشين" أصل العمل السرى

منظمة الحشاشين أصل
أحمد الشوربجى
aman-dostor.org/8524

إنهم يقتلون خصومهم بطريقة تثير الدهشة، هكذا وصف المؤرخون الأربيون فرقة "الحشاشين" أصل المنظمات السرية، والجماعات الإرهابية فهى قديمة قدم التاريخ، كتبت الأوربيون عنها مبكرًا ومثلت مرجعًا له معزى لجماعات الإرهاب السياسى يقول "برنارد لويس" أحد أكبر المتخصصين فى دراسات الشرق الأوسط: إن "دنيس ليبى دي باتيلي"، قام بأول محاولة غربية لتحقيق تاريخ الحشاشين عام 1603م، وهو تاريخ له مغزاه، حيث أنعشت الأخلاقيات الوثنية لعصر النهضة الاغتيالات السياسية، وكان الكتاب بمثابة تنظير إيديولوجي لسياسة القتل والاغتيال، استمر صدى هذه الجماعة فى الذهنية الأوربية حتى العام الماضى تاريخ آخر إصدر من لعبة "أساسنز كريد" أو "عقيدة الحشاشين"التى أنتجها ستوديو "يوبي سوفت مونتريال" الكندي ونشرته شركة " يوبي سوفت "الفرنسية ربما حفر اسم فى العقلية الأوربية هذا الاسم منذ الحملات الصليبة التى كانت معاصرة لتلك الحركة وترتعد فرائصها منها خاصة بعدما استطاع أحد أتباع هذه الفرقة عام 1192م بالتخفى فى زي رهبان مسيحيين شقًا طريقه بكل ثقة إلي خلوه الاسقف "كونراد مونفيراتو" ملك بيت المقدس وفور تمكنه منه ظل يطعنه بكمل جسارة وقسوة طعنات متالية ومتفرقة أدت إلى مقتله فى بلاطه وخلوته الخاصة رافعين شعار أينما تكونوا يأتكم "الحشاشون" فى الأسواق والنوادى وبين العامة والخاصة إنها سياسة الرعب الممنهج.

إغتيال "نظام الملك" و"النقراشى" باشا

في العاشر من رمضان سنة 485هـ (1092م)، أصدر "حسن الصباح" أوامره بقتل الوزير"نظام الملك"، فبينما هو في ركب السلطان، تقدم إليه غلام من الحشاشين في صورة سائل أو مستعطٍ، فلما اقترب هذا الغلام من الوزير أخرج سكينًا كان يخفيها، وطعنه طعنات قاتلة، فقتل رحمه الله على الفور، وكان حينها في السابعة والسبعين من عمره. وأدرك أصحاب نظام الملك ذلك الصبي فقتلوه. 


وفى العاشرة من صباح يوم الثلاثاء الموافق للثامن والعشرين من شهر ديسمبر عام 1948م، جاء للنقراشى شاب إخوانى يدعى"عبد المجيد أحمد حسن"، تكفل به وباسرته "النقراشى باشا"، بعد وفاة أبيه الذى كان يعمل بوزارة الداخلية، تقدم الشاب من "النقراشى" صاحب الفضل والأحسان عليه ليكافئه على احسانه ورعايته له ولأسرته بثلاث رصاصات أردته قتيلًا فى الحال.

pp«فى نحو الساعة العاشرة وخمس دقائق من صبيحة يوم الثلاثاء الثامن والعشرين من شهر ديسمبر عام 1948، وبينما كان دولة . 

الباطنية الحركية 

اختلف المؤرخون فى تاريخ ظهور العقائد، والجماعات الباطنية؛ إذ طبيعة الأفكار السرية الباطنية يصعب معرفة جوانبها المختلفة فمنهم من يحمل السلاح، ومنهم من ينغمس فى المجتمع حتى يصل لأرقى المناصب، يقول «عبد القاهر البغدادي»، أحد الأعلام المؤرخين للفرق فى الأسلام: أن أحدهم وهو"الأفشين التركي" وصل لأن يكون القائد العسكري لجيش الدولة العباسية، عدوهم اللدود أيام المعتصم، فهناك إتفاق على أن دعوتهم ظهرت مبكرًا لمناهضة الخلافة العباسية، تحت دعوى تمكين الأئمة من "آل البيت"، إنها السياسة محور دعوتهم وغاية بغيتهم، كيف يصلون للحكم؟ 

هنا تظهر شخصية "حسن الصباح" الذى ولد فى معقل الشيعة "قُم" الإيرانية عرف الصباحى طريقة الإسماعيلية الفاطمية واتقن مذهبهم وعمره لايتجاوز السبعة عشرة سنة، انتقل الصباحى لمصر، وأدى يمين الولاء للمستنصر الإمام الفاطمي ومن بعده لولده "نزار"، أدى البيعة السرية لإقامة الدولة الإسلامية الحقة، وأقسم يمين النصرة، ثم عاد لموطنه إيران؛ يدعو لمذهبه فى سرية تامة سنة 1081م، كان "الصباح" شخصية فذة عبقرية تتمتع بكارزما لها خصوصيتها قال ابن الأثير في الكامل: وكان الحسن بن الصباح رجلا شهما كافيا عالما بالهندسة والحساب والنجوم والسحر وأشياء أخرى.

بنى "الصباح" خطته على الدعوة من بيعيد الأطراف من العشوائيات؛ حيث الفقراء والمعدومين، من الظهير الصحراوى متجنيًا المدن الكبرى، التى يسطير عليها رجال الخليفة.
لم يركز على الرجال فقط، بل طلب الأطفال، والشباب الصغار قبلهم، وجعل لهم الأولوية فى دعوته، رباهم على يده وجعلهم مريدين فى حضرته.

قلعة "ألموت" 

لم يستعجل "الصباح" فى قطف ثمرته، فظل تسع سنوات كاملة يجند الأنصار ويجيش الأتباع، حتى وجد بغيته فى قلعة "ألموت"، الحصن القديم وسط الجبال العالية، وعلى ارتفاع يزيد عن 6 آلاف متر.

قلعة ليس لها سوى طريق واحد مما يصعب عملية أقتحامها، دخلها الأمير المسردب "حسن الصباحى"، حتى حانت وفاته بعد 35 سنة.

فى هذه القلعة قضى الصباحى وقته يقرأ ويضع لخطط الموت والقتل والحشد والتجييش والسيطرة على القلاع، حتى ألقى الرعب فى القلوب كافة وكثر الأتباع وشاع الأفتتان وتمكن من الوصول والسيطرة على عدة قلاع حصينة مما جعل دعوته تمثل تيارًا تاريخيا مهمًا.

وسائل التجنيد وخطة السيطرة على الأتباع. 

قدس الحشاشون السرية والكذب وشرعنة الخداع، فلا تكاد تعرف لهم جد من هزل، ولا حق من باطل، فى تأصيل قديم لما هو جديد اليوم من جماعات الإرهاب الذين يكذبون مستدلين بالقرآن والسنة، يكذب الإخوانى والداعشى والسلفى على حد سواء، على الناس الذين يسمونهم عوام أو مرتدين أو كفرة مشركين بما فيهم الآباء يكذبون كما يتنفسون فى السياسة والدين مستدلين بحديث غلام أصحاب الأخدود، الذى ذهب يتعلم السحر وفى طريق وجد راهبًا فجلس إليه وآمن بدينه، وكان يتأخر على أهله فيعاقبونه، ويتأخر على الساحر فيعاقبه لجلوسه عند الراهب، فسأل الراهب ماذا يفعل فالجميع يضربه؟ فقال له إذا أتيت أهلك فقل حبسنى الساحر، وإذا أتيت الساحر فقل حبسنى أهلى.

وضع الصباحى خطة الدعوة، والتجنيد لاتباعه موصيًا إياهم، أن يبدؤا بموافقه المدعو، وعدم مخالفته حتى يمكن استدراجه إليهم أولًا ثم نقله من حالته إلى التنظيم بعدما نتمكن من طاعته وولائه بعد مرحلة سماها "التأنيس"، ويعنى بها الوصول إلى قلب المدعو واستمالته بلطف الحديث، ثم مرحلة التشكيك بضرب ثوابته الدينية والمعرفية ثم تأتى المرحلة الأخيرية وهى مرحلة الربط بالتنظيم بالبيغة وقسم الولاء. 

يقول مصطفى مشهور فى كتابه الدعوة الفرديةعليك بإيجاد صلة بينك وبين الشخص المستهدف من خلال معرفة اهتماماته، ومشاركته فيها دون الحديث معه عن الجماعة، والتلطف معه وتذكيره بعض الآيات والأحاديث، وبحث جوانب من الأمور اليومية، حتى تعرف مداخله وميوله، فإن رأيته سخطًا جذبته وإن وجدته غير ذلك شككته وحرضته. 

ويقول أبو مصعب السورى: إن على سرايا التجنيد أن تنخرط بين الناس لنشر الفكر الجهادى، وضم المتعاطفين وإنشاء خلايا سرية منهم بعد تدريبهم وربطهم بالتنظيم. 

ويقول عبد الله العدم أحد منظرى التيار الجهادى فى دورة بعنوان "كيفية صناعة الأرهاب": بعدما تتشكل لدينا فكرة شاملة عن المجند ويصبح عضوا علينا أن عرف نقاط ضعفه فإن كان ضعفه يكمن فى شهوته الجنسية، فلا بأس أن نزوجه مثنى وثلاث ورباع وأن ندغدغ مشاعره بالسبايا وملك اليمن، وإذا وجدنا أنه يعشق المال فهذا عرض من الدنيا بذلناه له، وإن طلب الشهرة رفعناه مكانا عاليا وجعلناه ملء السمع والبصر . 

يقول الباحث الكبير"ماهر فرغلى" تشترك الجماعات عند تجنيدها للأفراد فى ثلاث مرتكزات: سرية الدعوة والتنظيم، خلايا عنقودية، مرتكزات وعناصر التزكية
28 فبراير 01:26 م .