رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الإثنين 19/فبراير/2018 - 05:58 م

ترحيل جهادية فرنسية بعد مقتل زوجها"طباخ" داعش

ترحيل جهادية فرنسية
مجدي عبدالرسول
aman-dostor.org/7951

أصدرت المحكمة الجنائية المركزية العراقية، اليوم"الإثنين" قرارا بالإفراج عن "ميلينا بوجدير"جهادية فرنسية اعتقلت في الموصل، وترحيلها إلى فرنسا،بعد تنفيذها حكما قضائيا بالسجن سبعة أشهر بعد الدخول إلي العراق "بطريقة غير شرعية"

وذكرت الوكالة الفرنسية،أن"بوجدير" 27 عاما،ألقي القبض عليها الصيف الماضي،في مدينة الموصل العراقية برفقة أطفالها الأربعة الذين أبعد ثلاثة منهم إلى فرنسا في ديسمبر الماضي.

واعترفت الجهادية المفرج عنها، دخولها العراق في أكتوبر 2015،بعد مرورها إلى سوريا،بوثيقة سفر فرنسية، قبل تحفظ تنظيم"داعش"علي الوثيقة الفرنسية،وأنها أمضت أربعة أيام في سوريا،قبل مجيئها إلى "الموصل" مع زوجها وأولادها الأربعة".

وأكدت لرئيس المحكمة أن زوجها يدعى"ماكسيمليان"،وكان طباخا لدى تنظيم "داعش"الإرهابي،والذي قتل هناك،واعترفت "بوجدير" أنها نادمة على فعلتها،ونفت مشاركتها في عمليات القتل التي كان ينفذها تنظيم"داعش"الإرهابي أو مشاركتها في الحرب معهم، لأنها كانت "ملازمة للمنزل".