رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
ملفات شخصية
الخميس 08/فبراير/2018 - 04:08 م

«يوسف المرهون».. داعشي قتل المدنيين في سوريا ثم هرب إلى تركيا

«يوسف المرهون»..
أحمد الجدي
aman-dostor.org/7624

نشر مركز الفرات لمناهضة الإرهاب قصة داعشي جديد متهم بارتكاب جرائم حرب في حق المدنيين السوريين، ويعرف هذا الشخص باسم يوسف المرهون.

يوسف عامر يوسف المرهون، ويكنّى ابو هائل، هو من مدينة الميادين، وولد عام 1970، متهم بارتكاب جرائم حرب أثناء وجوده ضمن قيادات تنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

المرهون، كان موظف سابق لدى شركة الفرات للنفط وأمين فرقة حزبية لدى نظام الأسد، وانضم لتنظيم داعش الإرهابي بعد اندلاع الثورة السورية وشارك في أكثر من إصدار للتنظيم أبرزهم إصدار " أكبر الخاسرين " والذي فيه قام بتنفيذ حكم الإعدام بالرصاص بحق كلّ من أحمد عبد الله من حي الجورة وأحمد رجب فلاح وخالد مصطفى فلاح من البوكمال وقد تمت عملية الإعدام في بلدة الشحيل بريف دير الزور.

يعتبر المرهون أحد أهم القيادات في التنظيم ويعود ذلك لصلة القرابة التي تربطه بالقيادي الكبير صدام الجمل الذي ساعده بالوصول لمنصب إمارة منطقة القائم العراقية في غرب العراق بالإضافة إلى منصب أمير قطاع الأمنيين في ما يسمى ولاية الفرات.

اتهم هذا الشخص بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في بداية الإنتفاضة السورية بحسب شهادات شفهية حصل عليها مركز الفرات من أكثر من مصدر، أما بشأن أبشع جرائمه فكانت عقب انضمامه إلى داعش حيث قام بقطع رأس أحد الأشخاص بالسيف بعد جدال بسيط حدث بينهما ثم أخذ الجثة إلى مكان مجهول.

غادر الداعشي الأراضي السورية ودخل إلى مدينة أورفا التركية برفقة ولديه هايل وعبد الحميد اللذان كانوا عناصر لدى التنظيم أيضًا وهم من ذوي السمعة السيئة.