رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
السبت 03/فبراير/2018 - 01:57 م

فى ذكرى رحيلها.. لماذا هاجم الشيخ "كشك" أم كلثوم

فى ذكرى رحيلها..
عمرو رشدى
aman-dostor.org/7456

تمر العلاقة بين رجال الدين والفنانين فى مصر بحالة من التجاذب، يرسخ الفن للدين مكانة، حيث يشدو المطربون دائما بالأغاني الدينية، وفترات أخرى يكون هناك تباعد، حيث يكفّر رجال الدين الفنانين في هجمات شرسة، قد يفرقون فيها بين من يقدم فنا راقيا ومن يقدم الفن الهابط.

وتأتى الذكرى لـ"43" لرحيل كوكب الشرق أم كلثوم، لتعاد للأذهان الحرب الشرسة التى شنها الشيخ السلفى الساخر عبدالحميد كشك عليها، بعد غنائها لأغنية "خدنى فى حنانك خدنى".

ومن أبرز ما قاله الشيخ كشك عن أغاني أم كلثوم، فيما يتعلق بأغنية خدني لحنانك خدني،: "كيف لامرأة في السبعين من عمرها تقول: خدني لحنانك خدني، يا شيخة خدك ربنا"، وتساءل: "كيف لها أن تذهب مع حبيبها بعيد بعيد وحدينا والشرع يحرم اختلاء الرجل بالمرأة من غير محرم وإلا كان الشيطان ثالثهما".

وتناول كشك أيضًا في إحدى خطبه كلب أم كلثوم، الذي عض أحدهم، وذهب ذلك الشخص ليشكوها، فقيل له إن أم كلثوم ثروة قومية لا يجب شكواها، كما قال كشك إن أم كلثوم، كانت سببًا فى فساد الشباب المصرى وقتها، مما فتح عليه النار من العاشقين لفن كوكب الشرق.