رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
تقارير وتحقيقات
الأحد 28/يناير/2018 - 05:33 م

«محاربة التطرف والإرهاب».. خطة المؤسسات الدينية في معرض الكتاب

معرض الكتاب
معرض الكتاب
أميرة العناني - أحمد ونيس
aman-dostor.org/7285

تشارك المؤسسات الدينية الرسمية بكافة قطاعاتها، هذا العام في معرض القاهرة الدولي للكتاب لهذا العام فى دورته الـ 49 بأرض المعارض والذي بدأ السبت الماضي وحتى 9 فبراير، لمواجهة الفكر المتطرف، وذلك بعدما قرروا خوض هذه المعركة الكبرى مطلع العام المنصرم.

كان على رأس هؤلاء المؤسسات، الأزهر الشريف، والذي يشارك للعام الثانى على التوالى، بجناح خاص به فى المعرض، ويستهدف الأزهر بهذه المشاركة التواصل مع جميع فئات المجتمع وتعريفهم بما يقوم به من جهود لإرساء السلام المجتمعى، ومحاربة الفكر المتطرف، والعمل على إرساء قيم المواطنة والحفاظ على الهوية والثقافة المصرية، والتعريف بقضية القدس ونصرته.

«محاربة التطرف والإرهاب»..


وتضمن جناح الأزهر بالمعرض العديد من إصدارته ودورياته وحولياته العلمية والأدبية، بالإضافة إلى تقديم عرض بانوراما لذاكرة الأزهر، يوضح جهوده على مر التاريخ كحصن للوسطية، وقلعة للغة العربية، وملاذ للهوية المصرية.

ومن أبرز الإصدارات، التي تواجه الفكر المتطرف، التي يتم بيعها للجمهور بأسعار رمزية: "مقالاتٌ في التجديد"، و"والتُّراث والتجديد"، و"نظراتٌ في فكر الإمام الأشعري" و"حديثٌ في العلل والمقاصد" للدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، والحب في القرآن الكريم، الأمير غازي بن محمد بن طلال الهاشمي، عضو مجلس حكماء المسلمين، والفكر الديني وقضايا العصر، د. محمود حمدي زقزوق، رئيس مركز الحوار بالأزهر، عضو مجلس حكماء المسلمين. وقول في التجديد، الدكتور حسن الشافعي، عضو مجلس حكماء المسلمين.

وتنفيذًا لتوصيات مؤتمر الأزهر العالمى لنصرة القدس بجعل عام 2018 عام القدس؛ خصص جناح الأزهر جزءًا للتعريف بقضية القدس وتاريخها ومقدساتها، من خلال عدد من الكتيبات والأفلام الوثائقية.
كما شارك مجمع البحوث الإسلامية، بالعديد من المعروضات داخل جناح الأزهر، ويقول الدكتور محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، إن المجمع يشارك بالعديد من السلاسل العلمية المهمة في العديد من المجالات؛ لحاجة المرحلة الحالية إلى كل الأفكار الإيجابية لمحاربة الأفكار المغلوطة ومواجهة تيارات التطرف والغلو. 

كما يشارك مجلس حكماء المسلمين بركن خاص ضمن جناح الأزهر الشريف فى معرض القاهرة الدولى للكتاب، ويشهد الركن الخاص بمجلس حكماء المسلمين عددًا من الفعاليات والأنشطة وورش العمل والندوات التى تتناول عددًا من القضايا الفكرية والحياتية المهمة مع التركيز على قضية القدس وذلك تنفيذًا لتوصيات مؤتمر الأزهر الشريف الذى انعقد خلال شهر يناير الجارى بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين.

كما يعرض الركن الخاص بمجلس حكماء المسلمين عددًا من أبرز مؤلفات أعضاء المجلس وفى مقدمتهم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، إضافةً إلى عددٍ من الإصدارات الخاصة بمجلس الحكماء.

وزير الأوقاف بمعرض
وزير الأوقاف بمعرض الكتاب


كما تشارك وزارة الأوقاف، بجناح خاص بها داخل معرض الكتاب، وحضر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، في فعاليات افتتاح المعرض، وصرح الدكتور أحمد على عجيبة أمين عام المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف المصرية بأن جناح المجلس بمعرض الكتاب بصالة ( ٤ ) يشهد إقبالا جماهيريا غير مسبوق وأن نسبة مبيعات المجلس في اليوم الأول اقترب من ثلاثة أضعاف متوسط مثيله من المبيعات في الأعوام الماضية.

وأرجع عجيبة السبب في زيادة نسبة الإقبال نظرا لما يقدمه المجلس هذا العام من باقات متنوعة من الإصدارات وما يقدمه من أسعار لا تنافس وخصومات كبيرة وهدايا قيمة، إضافة إلى مجموعة من أحدث إصداراته في مواجهة الفكر المتطرف.


وقال محمد مختار جمعة وزير الأوقاف: إن الثقافة أحد أهم الأسلحة، بل أهم الأسلحة في مواجهة الفكر المتطرف، لأن الفكر لا يواجه إلا بالفكر، ونحن بحاجة إلى خطاب عقلي مستنير، ويمكن في أحدث إصدارات وزارة الأوقاف التي تُعرض في معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته التاسعة والأربعين، هذا العام في المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، يتصدر كتاب "نحو خطاب عقلاني رشيد".

وأكد وزير الأوقاف على هاشم افتتاح معارض القاهرة الدولي للكتاب، اليوم الجمعة، أن المثقف الحقيقي، الممتلئ الثقافة، لا يمكن أن ينجر إلى الجماعات الإرهابية أو المتطرفة، كما أنه لا يمكن أن يُستخدم ضد وطنه، لان المثقف الحقيقي يعتز بوطنه وبفكره ولا يُباع ولا يُشترى.

ولا شك في كل هذا التنوع والثراء في هذه المعارض الدولية، تكون فرصة لحوار الحضارات والثقافات، لتلاقي الثقافات، ووجه "جمعة" نصيحة للمفرين والأدباء وبخاصة الشباب، وقال "عليكم بزيارة معرض القاهرة للكتاب"، حتى لو لم تكن لديك نية للشراء، للتعرف على أحدث ما أنتجه العقل الإنساني في شتى المجالات، ومجرد المشاركة في الفعاليات هو بحد ذاته ثقافة.

وقال "هذه المعارض، فرصة لمواجهة الذات، والتزود الثقافي والتعرف على ما أنتجه الآخرون".

وأضاف "تقدم وزارة الأوقاف بمناسبة مواجهة التطرف، في جناح أربعة، تقدم باقة من الكتب تتكون من خمسة عشر إصدارا وفقط بمائة جنيه، لأننا لا نهدف إلى الربح، ولكن لمواجهة التيارات المتطرفة".