رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الأربعاء 24/يناير/2018 - 09:18 م

صحيفة بريطانية تكشف مصير «البغدادي»

صحيفة بريطانية تكشف
أحمد ونيس
aman-dostor.org/7158

كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية، مصير زعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبي بكر البغدادي، مشيرة إلى أنه غادر قارة آسيا بالكامل، فقد رجحت تواجده في قارة أخرى لإعادة "إحياء ثروات تنظيمه".

وبحسب الصحيفة، الذي قالت في تقرير: إن "البغدادي هرب من العراق بعد أن انتهى تنظيم داعش في شمال البلاد العام الماضي"، لافتة إلى أن "البغدادي يعتقد أنه يختبئ في أفريقيا بعد تحرير شمال العراق".

ونقلت الصحيفة، إن "زعيم تنظيم داعش قد هرب من العراق وهو محصن في أفريقيا حيث يأمل في إحياء ثروات تنظيمه هناك".

وتحدث سامح عيد الخبير في شؤون الجماعات المسلحة، للصحيفة البريطانية قائلا: إن "البغدادي من المحتمل أن يكون في أفريقيا بعد أن فر أعضاء تنظيمه من العراق وسوريا".

وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانية قد نقلت عن هشام الهاشمي، الباحث الذي يكتب عن تنظيم داعش، قوله إن "البغدادي هو آخر رجل لا يزال واقفا من الأعضاء المؤسسين للتنظيم، فمن بين 43 قياديا لا يزال البغدادي الوحيد الذي لا يزال على قيد الحياة".


وأضاف الهاشمي: "من بين 79 قياديا بارزا في التنظيم لم يتبق منهم إلا 10 أحياء، أما قادة الوسط (124) فإنه تم تغيير مواقعهم وبشكل مستمر كل ستة أشهر؛ إما لأنهم قتلوا أو تم استبدالهم"، فكانت أخطاء القادة أو بعضهم أنهم تحدثوا عبر هواتف مراقبة حول لقاءات مرتقبة مع البغدادي، أو يعرفون عن تحركاته.


وتعتقد وكالات الاستخبارات في العراق وأوروبا انه منذ أكثر من 18 شهرا، كان البغدادي مقره في قرية جنوب البعاج في محافظة نينوى (مركزها الموصل) شمالي العراق.