رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
الحدث
الجمعة 19/يناير/2018 - 07:32 م

«مريدو الصوفية»: المشايخ يفرضون الجزية علينا...و«المغازى» يرد لسنا فتوات

«مريدو الصوفية»:
عمرو رشدي
aman-dostor.org/6009

هاجم مريدو الطرق الصوفية، بمحافظة أسيوط مشايخ البيت الصوفى، متهمين إياهم بفرض، آتاوات وأجبارهم على دفع نفقات وأموال بصفة شهرية ودائمة، مما جعلهم يخرجون عن صمتهم، عبر موقع "أمان" ليأكدوا على أن هناك الكثيرين من مشايخ الصوفية، لايعرفون شيئا عن التصوف، ويتعاملون معه على أنه «سبوبة» فقط.

من جانبه قال خميس الشريف القيادى بالطريقة الرفاعية الصوفية، بأسيوط لـ«أمان» إن بعض مشايخ الطرق الصوفية، يريدون من المريدين،أن يعطوهم نفحات وعطايا، بشكل دورى، حيث أنهم يعتقدون أن هؤلاء المريدين لديهم خزائن من الأموال، وهذا غير صحيح، فجميع المريدين فقراء لايستطيعون شراء وجبة غداء لأنفسهم، وما يحدث هذا أشبه بالجزية التى كانت تفرضها الدولة الإسلامية على من هم ليسوا مسلمين لحمايتهم فى السابق.


وتابع«الشريف» أنه للأسف مشايخ الطرق الصوفية، لايعرفون شيئًا عن التصوف الإسلامى، ويعبترونه، بنك أوشركة، يأخذون منها الأموال من المريدين فقط، وهذا الأمر أدى الى تدهور التصوف الإسلامى،وسقوطه وإنتصار التيارات السلفية على الصوفية.

فى السياق ذاته، قال خالد القاضى،مريد بالطريقة الشاذلية بسوهاج «أن بعض مشايخ الطرق الصوفية، مثل «الطريقة المغازية والرفاعية» لايفقهون شيئا فى التصوف الإسلامى، وينظرون إلى التصوف على أنه وسيلة لكسب الرزق فقط، وهذا أضر التصوف وأدى به الى التهلكة.

من جانبه رد شيخ الطريقة المغازية "نضال المغازى" على التهم الموجه من مريدى الصوفية، حيث قال" إن هؤلاء كاذبون ومدلسون، وغالبية أتباع الطرق الصوفية، فقراء ومساكين، ومشايخ الطرق، أرفع من أن ينظروا الى الأموال التى فى أيدى مريديهم وأتباعهم، كما أن مشايخ الصوفية، لايرغمون أحد على دفع أموال أو نفقات، لأن شيخ الطريقة هو مربى وليس زعيم عصابة كما أننا مشايخ مش فتوات.

وتابع «المغازى» أن هؤلاء المريدين، يجعلونا "فتوات" خاصة أنهم يقولون أن المشايخ يرغمونهم، على دفع الأموال،ويجب على هؤلاء المريدين أن يعلموا أن من يريد التبرع عن طيب خاطر فليتفضل أم غير ذلك فمشايخ الطرق أغنى من أى أحد.