رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
الحدث
الأربعاء 17/يناير/2018 - 04:34 م

رئيس حركة «ناطورى كارتا» اليهودية لـ«أمان»: أبومازن رئيسنا الوحيد

ديفيد
ديفيد
أميرة العناني
aman-dostor.org/5939

قال الحاخام اليهودي، إسرائيل ديفيد، رئيس حركة ناطوري كارتا، إن اليهود الفلسطينيين الأصليين المؤمنين بالله وبتوراته، يعارضون الكيان الصهيوني، موجهًا التحية لكل المشاركين في مؤتمر نصرة القدس، وعلى رأسهم من وصفه بـ"رئيسنا المحبوب محمود عباس".

وأضاف: "رئيسنا يعمل بلا كلل ويصارع الوقت للتوصل إلى إنهاء الاحتلال الصهيوني، وكذلك رئيس مصر المحترم عبدالفتاح السيسي، والإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب رئيس مجلس حكماء المسلمين في العالم".

وتابع في تصريحات خاصة لـ"أمان"، على هامش المؤتمر العالمي لنصرة القدس: "إننا كممثلين عن اليهودي الأصولي، نود توضيح عدة نقاط مهمة للمشاركين المحترمين، أهمها أن العلاقات بين الشعب العربي واليهود كانت ولا تزال علاقات سلام وود وحب، والتي سادت بينهم على الدوام، تؤكد حقيقة أنه تقريبا في كل الدول العربية عاش مئات الآلاف من اليهود طوال مئات الأعوام، وسط احترام وتقدير متبادل".

واستطرد: "قبل الهجرة الصهيونية المكثفة منذ عشرينيات القرن العشرين والتي هدفت إلى سلب الحكم من الفلسطينيين، وحتى حينها لم يجد العرب ضرورة لتنظيم حركات قومية عسكرية ضد اليهود، الذيم لم يجدوا كذلك في اليهود الذين قدموا في الهجرات السابقة خطرًا أو متسلطين، وإنما يهود قدموا ليعيشوا معهم في سلام وأمان تحت السلطان الإسلامي".

واختتم: "رأى زعماء اليهودية الحريدية في فلسطين، قبيل قيام الكيان الصهيوني الملعون، حينها من الصواب أن يظهروا أمام زعماء الشعب العربي بشكل واضح، أنه ليس لدينا - نحن اليهود الحريديم المحافظين المعارضين بشدة لكل الفكرة الصهيوينة- أي نية للحكم، ورغبتنا تتمثل في العيش مع العرب بسلام ومحبة".