رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ما وراء الخبر
الأحد 14/يناير/2018 - 10:04 م

مفاجأة.. عناصر من «داعش سيناء» وقعوا على مبادرة نبذ العنف في السجون

مفاجأة..  عناصر من
أحمد الجدي
aman-dostor.org/5823

كشفت مصادر مطلعة مفاجأة من العيار الثقيل حول عناصر تنظيم داعش الإرهابي في سيناء وقياداته، وأكدت المصادر أن هناك 3 قيادات بارزة وسط الدواعش كانوا داخل السجون المصرية في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي بل ووقعوا على مبادرة نبذ العنف التي أعلنتها الجماعة الإسلامية في السجون عام 1997.
ووفقا للمصادر، فإن نائب زعيم العناصر الإرهابي في سيناء ويدعى "أبو صالح" كان من ضمن الموقعين على تلك المبادرة، بل كان تلميذا للشيخ ناجح إبراهيم المفكر الإسلامي البارز قبل أن يتحول إلى الفكر المتطرف ويصبح واحدا من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، ليس هذا وحده بل كان من ضمن الموقعين أيضا على مبادرات نبذ العنف في السجون كل من المسئول الإعلامى الأول للتنظيم أحمد مساعد الذي كان في سجن الفيوم؛ وأخوه سالم مساعد المسئول الشرعي لقطاع العريش، وحسين الزيود مسئول تصفيح السيارات، وعبدالقادر سويلم مسئول بمنطقة نجع شيبانة وغيرهم.