رئيس مجلس التحرير
د. محمد الباز
ads
تقارير وتحقيقات
الجمعة 12/يناير/2018 - 08:14 م

«وزير الأوقاف» يتهم الإخوان بالعمالة والخيانة والتآمر على مصر

د. محمد مختار جمعة
د. محمد مختار جمعة
عمرو رشدي
aman-dostor.org/5743

قال الدكتور مختار جمعة، وزير الأوقاف، «إن الدولة المصرية هي المستهدف الأول بالإرهاب والإفشال والإسقاط الذي يحدث بالمنطقة بداية من محاولات استخدام جماعة الإخوان الإرهابية الخائنة المعروفة عبر تاريخها بالعمالة والخيانة لتكون رأس حربة لأعدائنا في المنطقة إلى جوار إسرائيل، يكمل بعضهما الآخر في الإجهاز على المنطقة وتفتيتها وصنع شرق أوسط جديد على الطريقة والمزاج الصهيوني».

وأضاف في كتابه الأخير«داعش والإخوان والتآمر على القدس»: "لما فشلت هذه الورقة كان الرهان على الإرهاب تحت مسمى داعش، ولولا هذا الضعف الشديد الذي أصاب أمتنا بعد أن مزَّقَ إرهاب داعش والإخوان أوصال كثير من دولها ما كان ترامب ولا غيره يجرؤ على إعلان القدس عاصمة لإسرائيل في تحدٍّ سافر لمشاعر كل العرب والمسلمين".

وأكد وزير الأوقاف، أن "الدولة المصرية أمام تحد الوجود، ولا سبيل أمامها سوى أن نكون على قلب رجل واحد في حماية الدولة المصرية وقضاياها المصيرية وفي مقدمتها القدس الشريف، وهو ما يتطلب منا أن نكون على قلب رجل واحد في مواجهــة الأخطار التي تهددنا جميعًا وأن نتناسى أي خلافات سياسية أو حزبية، فهذا وقت الاصطفاف لا الفرقة".

وتابع: "علينا أن نعمل على بناء موقف عربي موحد في سبيل استعادة قوتنا وعزتنا وكرامتنا، حتى نكون رقمًا يحسب له حسابه في المعادلات والموازنات الدولية، في ظل عالم للأسف الشديد لا مكان فيه لغير الأقوياء، والتكتلات السياسية والاقتصادية"، مؤكدين أن مصيرنا كأمة عربية مصير واحد تجمعنا فيه روابط مشتركة كثيرة، يجب علينا أن نبني عليها بما يخدم مصالح أوطاننا وأمتنا، ويجعل أعداءنا يفكرون ألف مرة ومرة ويحسبون لنا ألف حساب قبل أن ينالوا من أي منا أو يفكروا في انتقاص حقوقنا المشروعة أو سيادتنا الكاملة على أراضينا وفي دولنا، ولن يكون ذلك إلا بالتكاتف ووحدة الصف على المستويين الوطني والعربي.